تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

تحذير من تطبيقات التجسس والتلصص والترهيب والابتزاز ضد النساء والمطلقات

سمعي
نايلة الصليبي -Kaspersky

تحذر نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، من تطبيقات جاسوسة تستخدم للترهيب والتنمر والابتزاز ضد النساء والمطلقات. وهي ظاهرة، كثير من خبراء أمن المعلومات لا يعيرونها أي اهتمام. رغم أنها تؤدي بضحاياها غالبا إلى الانتحار أو إلى أزمات نفسية صعبة. ما هي هذه البرمجيات وكيفية مواجهتها.

إعلان

هل تعرفون ما هو الــStalking؟ أي الملاحقة والمطاردة والتعقب والتلصص عبر تطبيقات عادية في الهواتف الذكية والكمبيوتر اللوحي "التابلتس".

هي تطبيقات تستخدم للترهيب والتنمر والابتزاز. ظاهرة كثير من خبراء أمن المعلومات لا يعيرونها أي اهتمام. رغم أنها تؤدي بضحاياها غالبا إلى الانتحار أو إلى أزمات نفسية صعبة. تسمى هذه البرمجيات بالـStalkerwares والــSpousewares، التي غالبا ضحاياها من الفتيات والنساء وخاصة السيدات المطلقات اللواتي يتعرضنَّ للمطاردة والترهيب من أزواجهنّ السابقين.

تحمل هذه القضية إلى العالمية،منذ سنوات، خبيرة أمن المعلومات Eva Galperin، التي ترأس مختبر الأمن السيبراني لمؤسسةElectronic Frontier Foundations التي تعنى بحماية الحريات الرقمية.

تعتبر" Eva Galperin": "إن الوصول الكامل لهاتف شخص ما، يعني الوصول الكامل لعمق فكره". وتقول "إن معظم من هنّ ضحية هذه البرمجيات في هواتفهنّ، تصبحنَّ أيضا عرضة للمطاردة والتنمر والعنف الجسدي والضرب وأيضا القتل وكثيرات يتعرضنّ أيضا لخطف أطفالهّن وغيرها من أشكال العنف الجسدي والنفسي".

التغريدة التي تم أعاده تغريدها 10,000 مرة

الخطير في الأمر أن برمجيات الـStalkerwares متوفرة في اصدارات تجارية لا يتجاوز سعرها بضعة دولارات. فمن السهل الوصول لشراء ونشر هذه البرمجيات الجاسوسة من دون اللجوء للويب المظلم. وهي ليست بحاجة إلى مهارات في البرمجة إذ يكفي الوصول لهاتف الضحية وتثبيتها، أو تلويث الجهاز من خلال التصيد عن طريق بريد الكتروني مفخخ بهذا النوع من البرمجيات.

بمجرد تثبيت التطبيق على الهاتف الذكي أوالكمبيوتر اللوحي للضحية المستهدفة؛ يمنح المطارد إمكانية الوصول إلى مجموعه من البيانات الشخصية، من الموقع الجغرافي للضحية والرسائل النصية SMS، ومختلف الرسائل والدردشات في تطبيقات المنصات الاجتماعية والبث الحي من كاميرا الجهاز أو الميكروفون. وأيضا إمكانية إجراء تسجيل صوتي أو فيديو للضحية دون معرفتها. وتخترق هذه التطبيقات خصوصية الفرد دون موافقته ومن دون معرفته إذ يعمل التطبيق في الخلفية وفي الخفاء.

لا يزال الوضع القانوني ، في معظم الدول، لهذه البرمجيات غامضا، وبالتالي فإن بعض الشركات المطورة تسوِّق هذه البرامج على أنها برامج تتبع الأطفال. هنا يجب التنبه من عدم الخلط بين برامج التجسس هذه مع برامج الرقابة الأبوية القانونية وتطبيقات كتطبيق "العثور على هاتفي" الشرعي، علما ان هنالك تداخل في الأداء الوظيفي لهذه التطبيقات.

الذي يجب معرفته ان معظم تطبيقات الـStalkerwaresيتم توزيعها من خلال صفحات "مخصصة" تنتهك بشكل واضح توصيات السلامة في متجرGoogle ولنظام أندرويد. وهي برمجيات تنتشر بشكل أقل في نظام آبل الذي يتطلب كسر حماية الجهاز Jailbreak لتثبيت هذا النوع من البرمجيات.

تحاول Eva Galperin أن تدفع الشركات المتخصصة بأمن المعلومات وبالأمن السيبراني أن تعمل بجد لحماية الضحايا من برمجيات الـStalkerwares. في هذا الإطار قامت مجموعة من الباحثين في الأمن السيبراني في مختبر التكنولوجيا في جامعة Cornell وجامعة نيويورك وجامعة واشنطن بدراسة برامج تتبع Stalkerwares في متجر غوغل وتبين لهم أن معظم برامج مكافحة الفيروسات المعروفة فشلت في كشف وبأعداد متفاوتة تلك البرمجيات.

لذا تطالب Eva Galperin الشركات العمل بالتعاون مع EFF لوضع برامج حماية فعالة، وأيضا تطالب المؤسسات الحكومية بوضع قوانين تحاسب الشركات المطورة لهذا النوع من البرمجيات. وقد دعت تكرارا Eva Galperin شركة آبل لتحذير المستخدمات من كسر حماية النظام Jailbraik والذي غالبا ما يقوم به من يريد تحميل برمجيات التعقب دون علم الضحية.

بدلا من مجرد التنبيه بأن البرنامج المشتبه به "ليس فيروسا" وهي رسالة مربكة وغير واضحة للمستخدم، فإن برنامج كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات سينبه المستخدمين، من دون لبس، بأن "خصوصيتهم مهددة".
بدلا من مجرد التنبيه بأن البرنامج المشتبه به "ليس فيروسا" وهي رسالة مربكة وغير واضحة للمستخدم، فإن برنامج كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات سينبه المستخدمين، من دون لبس، بأن "خصوصيتهم مهددة". kaspersky

وأعلنت شركة كاسبرسكي لابأنها قامت بتغيير جذري في برنامجها لمكافحة الفيروسات لأنظمة أندرويد لكشف برمجيات التعقب والمطاردة هذه وبالتحديد، بدلا من مجرد التنبيه بأن البرنامج المشتبه به "ليس فيروسا" وهي رسالة مربكة وغير واضحة للمستخدم، فإن برنامج كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات سينبه المستخدمين، من دون لبس، بأن خصوصيتهم مهددة" Privacy Alert" وذلك لعشرات من التطبيقات المدرجة في اللائحة السوداء، ثم يقوم البرنامج بعرض خيارات لحذفها أو عزلها لمنع وصولها إلى المعلومات الحساسة في الجهاز.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية علىلينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن