تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

حروب الدول الإلكترونية مشتعلة ويتناول الإعلام معاركها المختلفة

سمعي
طائرات بدون طيار قد تكون استخدمت في الهجوم على قواعد روسية في سوريا، موسكو 11/01/2018 (أ ف ب)

أكدت موسكو أنها تتعرض لهجمات الكترونية أميركية منذ سنين طويلة بحسب ما أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيكسوف في إطار تعليق على مقال لصحيفة نيويورك تايمز، ذكر أنّ واشنطن تعمل على تكثيف الهجمات الإلكترونية على روسيا بشكل كبير.وأوضح المتحدث الروسي أن الهجمات التي جاءت من عدة دول غربية ومن بينها الولايات المتحدة استهدفت العديد من المنظمات الإعلامية والمالية والمؤسسات الحكومية والبنى التحتية الأساسية الروسية.

إعلان

ويبدو أن واشنطن رفضت، دوما، عروضا روسية بالعمل في مجال الأمن المعلوماتي مع روسيا بشكل مشترك، وفق ما أكده بيكسوف.

وكانت الصحيفة الأمريكية قد كشفت أن الحكومة الأميركية كثفت عمليات الاختراق المعلوماتي لشبكة الكهرباء وأهداف أخرى في روسيا لتوجيه تحذير لموسكو التي يشتبه بأنها تشن حملة قرصنة معلوماتية في الولايات المتحدة، واستعدادا لشن هجوم إلكتروني محتمل في حال نشوب نزاع كبير بين البلدين.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أنه لم يتم إطلاع ترامب على تفاصيل هذه العمليات، إذ تتردد وزارة الدفاع وأجهزة الاستخبارات في إطلاع الرئيس على العمليات الجارية ضد روسيا، خوفا من رد فعله ومن احتمال أن يبطل الأمر أو يبحثه ربما مع مسؤولين أجانب.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتهم من جانبه نيويورك تايمز بارتكاب عمل قد يرتقي إلى الخيانة، لما يمكن أن تسببه من أضرار للولايات المتحدة.

في الوقت ذاته، أعلنت إيران عن تفكيك واحدة من أكثر شبكات التجسس الإلكترونية تعقيدا لوكالة الاستخبارات الأمريكية CIA بواسطة أجهزتها الاستخباراتية وفقا لما أعلنه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني الذي أكد أنه تم القضاء تماما على جزء هام من الطاقات العملياتية لـCIA في الدول المستهدفة من قبل أمريكا، وأنه تم تسليم البلدان شركاء إيران المعلومات الخاصة بها، وأفادت وسائل إعلامية إيرانية أن الصين كانت إحدى هذه البلدان.

والأمور تصبح أكثر جدية مع بداية أكثر من 10 مجموعات من أنظمة الحرب الإلكترونية في المنطقة العسكرية الغربية في روسيا بحماية المطارات العسكرية وغيرها من المواقع المهمة ضد الطائرات الحربية بدون طيار، وقد تدرب طاقم منظومات الحرب الإلكترونية أثناء العمليات القتالية في سوريا، حيث كانت الطائرات بدون طيار تستخدم في الغارات الجوية على المنشآت الصناعية والعسكرية.

وتجري المنظومة بحثًا تلقائيًا وتحدد إحداثيات الهدف، ويمكنها التصدي لطائرات بدون طيار من على بعد عدة كيلومترات، ويمكن لمحطة التشويش أن تمنع قنوات الاتصال للطائرات بدون طيار داخل دائرة نصف قطرها 50 كيلومترا.

حروب الدول الإلكترونية مشتعلة إذاً، والتحالفات والمعسكرات هي نفس تحالفات المواجهات الدبلوماسية والحروب التجارية.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.