تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

بوتين يراهن على تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري لإنعاش الاقتصاد الروسي

سمعي
رويترز
3 دقائق

كثيرون هم المحللون الاقتصاديون والسياسيون الذين يؤكدون منذ سنوات أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برغب في قرارة نفسه في أن تحتد انعكاسات التغيرات المناخية القصوى للاستثمار فيها بشكل يساعد كثيرا على النهوض باقتصاد البلاد. وكثيرون هم الذين فوجئوا بفحوى كلمة الرئيس بوتين أمام نظرائه خلال القمة العالمية التي التأمت على هامش مؤتمر باريس السنوي حول التغيرات المناخية عام2015.

إعلان

فقد قال بوتين خلال تلك القمة إن التغيرات المناخية تشكل أحد التحديات الكبرى التي تواجهها الكرة الأرضية وإن الظاهرة تتسبب في الأعاصير والفيضانات وفي كوارث أخرى تحدث أضرارا اقتصادية كبرى.

ولكن مضمون كلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثين من شهر مارس – آذار عام 2017 أمام المشاركين في منتدى عقد حول مستقبل القطب الشمالي في مدينة أرخانغلسك الواقعة في شمال روسيا يناقض تماما فحوى كلمته في قمة باريس. فقد رأى هذه المرة أن نقل البضائع عبر ميناء هذه المدينة وموانئ أخرى في المنطقة المحيطة بها والتي تقع على تخوم القطب الشمالي سيشهد نموا مطردا في السنوات المقبلة بفضل التغير المناخي. وأبدى بوتين ارتياحه الكبير لهذا التوجه.

ويرى غالبية المحللين الاقتصاديين الذين يتابعون عن كثب أوضاع الاقتصاد الروسي أن بوتين كان دوما ولا يزال يراهن على تفاقم ظاهرة التغيرات المناخية لاسيما عبر ظواهرها القصوى لجعلها وقود الحركة الاقتصادية في البلاد عبر ثلاثة محاور على الأقل هي التالية:
أولا: العمل على الاستفادة من ذوبان جليد القطب الشمالي المتجمد وتخومه لجعل البوابة الروسية أهم طريق بحرية تصل بين آسيا وأوروبا وتعوض بشكل تدريجي الطريق البحرية التي تمر عبر قناة السويس.
ثانيا: استغلال ظاهرة ذوبان الجليد المتجمد في منطقة القطب الشمالي لتسهيل عمليات التنقيب الروسية عن الغاز والنفط والمعادن لاسيما وأن المنطقة تشكل خزانا احتياطيا عالميا ثريا لمصادر الطاقة الأحفورية والمعادن.
ثالثا: استغلال تزايد ارتفاع درجات الحرارة الناتجِ عن تفاقم ظاهرة الاحترار لتحويل مساحات شاسعة من الأراضي الروسية غير الزراعية إلى أراض زراعية تصلح مثلا لزراعة الحبوب وتعزز مكانة روسيا المستقبلة كبلد مهم أكثر مما هو عليه اليوم في مجال تصدير القمح على سبيل المثال.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.