تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

طالع وأقرأ بشكل مغاير

سمعي
3 دقائق

على عكس ما كان متوقعاً، لم تساعد وسائل الاتصال الحديثة جدا على الحد من استخدام الورق لأسباب عديدة.

إعلان


تؤكد دراسات وتقارير كثيرة بشأن المطالعة والقراءة أن وسائل المعرفة والاتصال الحديثة لم تساعد بما فيه الكفاية على الحد من تأثيرهما السلبي في البيئة من خلال التعامل مع الطباعة الورقية. ونذكر بأن صناعة الورق تعد أحد الأسباب الرئيسية في عملية انحسار المساحات الخضراء التي تكسوها الغابات.
 
فكثير من الذين يملكون أجهزة كومبيوتر في منازلهم لا يزالون يصرون على توسيع المساحة المخصصة لمكتباتهم. بل إن الذين كانوا من قبل حريصين على ملء مكتباتهم بكتب تبدو أنيقة للناظر في أغلفتها ولكنها جوفاء تحت الغلاف أصبحوا اليوم يفضلون شراء كتب حقيقية ووضعها في رفوف مكتباتهم حتى لا يقال عنهم إنهم أميون أو متطفلون على المعرفة. وتخلص هذه الدراسات إلى أنه بالإمكان تحقيق مكاسب كثيرة من خلال إعادة النظر في التعاطي مع المكتبات المنزلية على هذا النحو. ويحث واضعوها الناس على استعارة الكتب من المكتبات البلدية لنجنب قطع أشجار كثيرة وتخصيص أموال هامة لشراء الكتب وللحد من التلوث المنزلي.
 
وما يقال عن تأثير المكتبات المنزلية السلبي في البيئة، ينطبق أيضا على طابعات المنازل والمكاتب اليوم. فقد كان يعتقد أن شبكة الإنترنت كفيلة بحمل مستخدميها على الحد كثيرا من استخدام الورق. ولكنه اتضح أن هؤلاء يستخدمون الورق أكثر من اللزوم وعلى نحو فيه مبالغة. فكثيرون هم الذين يطبعون أحيانا عدة أوراق بشأن معلومة أو معلومات لا يتطلب الحصول عليها من شبكة الإنترنت طبع ورقة واحدة. وكثيرون هم الذين يحرصون مثلا على طبع فقرة واحدة من المضامين المحملة على شبكة الإنترنت، ولكنهم لا يتعاملون مع طابعاتهم أو طابعات مكاتبهم تعاملا حسنا فيحصلون على الفقرة الصغيرة في أكثر من عشر صفحات أحيانا بيضاء في معظمها أو فيها معلومات لا علاقة لها بالفقرة التي يطلبها أصحابها.
 
لهذا ينصح حماة البيئة اليوم مستخدمي الإنترنت بتجنب شراء طابعات بقدر الإمكان لوضعها في المنازل لتحاشي الإساءة إلى الغابات وحرصا على تعويد الناس على تسجيل ما يريدون الحصول عليه من الشبكة العنكبوتية بشكل مختصر مباشرة على الكمبيوتر أو بواسطة قلم وورقة واحدة .وتبدو هذه النصيحة وجيهة إذا علمنا أن الشجرة الواحدة غير المقطوعة قادرة بمفردها أحيانا على إيواء قرابة ألف نوع من الحيوانات والنباتات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.