رفقاً بأرضنا

" بيو-سن" : جهاز ثوري لمعالجة المياه

سمعي

تمكنت شركة فرنسية من تصنيع جهاز صغير سهل الاستخدام وغير مكلف وقادر على معالجة المياه لاسيما بالنسبة إلى السكان الذين يحتاجون إلى مسالك آمنة تمدهم بالمياه الصالحة للاستخدام. ويسمى الجهاز " بيو –سن ".

إعلان

 

يقوم الجهاز الجديد الذي يعالج المياه والذي اخترعته شركة "بيو أوفي " الفرنسية على أربعة عناصر هي مكونات الجهاز الأساسية وهي وعاء توضع فيه المياه المعدة للمعالجة قبل استخدامها للشرب ولأغراض أخرى كثيرة ومرشحة ولمبة للتعقيم باﻷشعة فوق البنفسجية ولوح ﻻلتقاط أشعة الشمس وتزويد الجهاز بالطاقة الشمسية.
 
وتستخدم المرشحة لتصفية المياه التي توضع في وعاء الجهاز مما يعلق بها من نفايات. أما أشعة اللمبة فوق البنفسجية فإنها تخترق المياه التي يراد معالجتها لإبطال مفعول الجراثيم والكائنات الحية الضارة الأخرى الموجودة فيها دون المس بخاصيات هذه المياه الأساسية. ويمكن القول إذن من خلال المرشحة واللمبة إنهما تساهمان في تخليص المياه التي تصب في وعاء الجهاز من القاذورات ومن الجراثيم والكائنات الضارة الأخرى.
 
ويبلغ طول الجهاز مائة وعشرين سنتمترا بينما يبلغ عرضه ستين سنتمترا مقابل أربعين سنتمترا بالنسبة إلى عمق الجهاز الذي يزن مائة كيلوغرام.
 
ويمكن تشغيل الجهاز أربع ساعات في اليوم لمعالجة كميات من المياه تصل إلى ألفي لتر أي على نحو يسمح بتلبية حاجات ثمانين شخصا من المياه التي لديها مواصفات الأمن الصحي. ولابد من التذكير بعدة حقائق وبخاصة بثلاث منها للتأكيد على أهمية هذا اﻻبتكار وهي :
 
أولا : أن منظمة الصحة العالمية تعتبر أن الحد الأدنى من كميات المياه السليمة التي يحتاج إليها الفرد كل يوم هو خمسة وعشرون لترا .
 
ثانيا : أن عدد الذين ينقصهم الماء الصالح للشرب في العالم يعادل مليار شخص
 
ثالثا : أن عدد الذين يحتاجون إلى مسالك توزيع المياه الآمنة صحيا يقدر بمليارين ونصف مليار في العالم.

 

 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم