تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

تعزيز روابط الصداقة بين البقر

سمعي

ينتظر مربو الماشية في بريطانيا بفارغ صبر نشر دليل انطلاقا من دراسات علمية ميدانية من شأنها مساعدتهم على معرفة أثر العلاقات الاجتماعية لدى البقر في الإنتاج والإنتاجية وفي راحة بال مواشيهم وصحتها.

إعلان

 

انطلق باحثون إنجليز في الدراسة التي أجروها على عينة من الأبقار في جنوب إنجلترا الغربي من رغبة الحصول على معلومات دقيقة حول أثر العلاقات الاجتماعية بين البقر في أوضاعها النفسية والصحية وفي علاقاتها مع الإنتاج والإنتاجية. ومن الأسئلة الكثيرة التي وضعها الباحثون لمحاولة الرد عليها من خلال هذه الدراسة أسئلة يراد التوصل من خلالها إلى معرفة ما إذا كانت بين البقر علاقات صداقة وما إذا كان فصل بقرة عن صديقتها لسبب أو لآخر يؤثر في سلوكها مع القطيع المنتمية إليه ومع مردودها الاقتصادي وجودة منتجاتها.
 
ومن النتائج الأولية التي خلصت إليها هذه الدراسة الميدانية التي استخدمت فيها معدات بحث تقليدية ومتطورة جدا أن العلاقات بين البقر متشعبة مثلما هي لدى البشر بعضهم بالبعض الآخر وأن هناك فعلا علاقات صداقة تنشأ بين هذه البقرة أو تلك وبقرات أخرى وتؤثر إيجابا على حالات البقر النفسية وعلى صحتها وعلى منتجاتها. كما اتضح من خلال نتائج الدراسة الأولية أن فصل بقرة عن أخرى تلازمها باستمرار ينعكس سلبا عموما على نفسيتيها وعلى مردودهما الاقتصادي. ولكنه لوحظ في الوقت ذاته أن التصدي لميل بعض أفراد القطيع إلى الانعزال ينعكس سلبا على الإنتاج والإنتاجية وعلى الظروف النفسية لدى صاحباته.
 
ويرغب المشرفون على هذه الدراسة في استخدام نتائجها النهائية ومقارنتها بنتائج دراسات أخرى أجريت في بلدان أخرى لصياغة دليل عملي يساعد مربي البقر على توظيف العلاقات الاجتماعية بين مواشيهم من الأبقار لتحسين الإنتاج والإنتاجية ولضمان مزيد من راحة البال والصحة بالنسبة إلى المواشي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن