تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

هل تحمي بقايا السجائر التنوع الحيوي؟

سمعي
3 دقائق

تقود بلديات المدن الأوروبية اليوم حملات توعية واسعة النطاق لحث الناس على عدم إلقاء بقايا سجائرهم في الشوارع للحيلولة دون تلويث التربة والمياه الجوفية. ولكن هذا الإجراء من شأنه حرمان عدد من الحشرات والطيور من غذاء وصمام أمان تعثر عليه في نفايات السجائر. هذا ما توصل إليه باحثون مكسيكيون ومن قبلهم فرنسيون .

إعلان

خلص باحثو الجامعة الوطنية المستقلة في مكسيكو إلى أن بقايا السجائر تساعد كثيرا من الطيور التي تعيش في المكسيك في الحد من مخاطر الحيوانات والحشرات التي تأكلها أو تأكل فراخها أو تتغذى عليها بشكل أو بآخر. ومن هذه الحشرات القراد الذي يمتص دم الفراخ . واهتدى هؤلاء الباحثون إلى أن كثيرا من هذه الطيور تبحث فعلا عن نفايات السجائر لتتخذها مادة أساسية تبني بها أعشاشها حتى تتقي شر أعدائها عبر بقايا السجائر التي تحتوي على مواد سامة وأخرى تنفر مثلا العثث وتحول دونها ودون الوصول إلى الفراخ.
 
انطلاقا من الأبحاث التي أجريت خارج المدن حول علاقة بقايا السجائر بالطيور في عملية تأثيث أماكن تقيم فيها أو تبيض سعى واضعو الدراسة إلى الرجوع إلى تصرف الطيور التي تقيم في المدن فتوصلوا إلى الخلاصة ذاتها. بل إنهم لاحظوا أن الطيور تفضل التقاط بقايا السجائر بدل أشياء أخرى لتبني أعشاشها أو لتهيئة أماكن تحتمي بها.
 
من التجارب التي تندرج في هذا الإطار ووضعت بشأنها تقارير وأبحاث فرنسية تلك التي تتعلق بالصراصير في العاصمة الفرنسية. فقد انطلقت هذه الصراصير من أفغانستان في القرون الوسطى واستطاعت الوصول إلى العاصمة الفرنسية عبر طريق تجارة التوابل. ووجدت في المطاحن والمخابز أماكن تقتات من فتات خبزها وتتدفأ بحرارة أفرانها. ولكن هذه الأفران تغيرت في القرن العشرين رأسا على عقب وأصبحت تشغل بالكهرباء بدل الحطب.
 
وشيئا فشيئا وجدت نفسها مضطرة إلى الدخول إلى أنفاق المترو هربا من الحملات المنتظمة التي كانت تقوم بها مصالح بلدية باريس للتخلص منها. ولولا بقايا السجائر التي كان المدخنون يلقون بها في محطات المترو لانقرضت هذه الصراصير. بل إن رابطة حماية صراصير المترو الباريسي تسعى اليوم إلى وضع إستراتيجية للحفاظ على هذه الصراصير بعد أن منع التدخين داخل محطات المترو. وهي تدرك اليوم أنه من الصعب طرق أبواب بلدية باريس لمساعدتها في حماية صراصير أنفاق المترو الباريسي لأن البلدية شرعت في حملة كبيرة لثني المدخنين عن إلقاء بقايا سجائرهم في الشوارع وفي كل مكان آخر يمكن أن تصل إليه الصراصير والطيور.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.