رفقاً بأرضنا

ثمن منتج واحد اقتن به اثنين" شعار يضر بالبيئة"

سمعي

شراء مواد غذائية طازجة بأسعار منخفضة جدا عن أسعارها الحقيقية سلوك يساهم في هدر الموارد الطبيعية والطاقة. ويطلع المستهلك بدور كبير في تغيير هذا السلوك والحفاظ بالتالي على البيئة.

إعلان

 تعود باعة المنتجات الزراعية الطازجة رفع شعار قبيل إقفال الأسواق اليومية أو الأسبوعية يخاطبون بموجبه المستهلك فيقولون له " منتجان اثنان بسعر منتج واحد ". وشيئا فشيئا أصبح هذا الشعار جزءا من خطط استراتيجيات تسويق المنتجات الغذائية وغير الغذائية في غالبية المحلات التجارية التي تعرض أساسا منتجات طازجة. و خلصت دراسة حول هدر الموارد الغذائية نشرتها مؤخرا مؤسسة المهندسين الميكانيكيين البريطانية  إلى أن هذا الشعار جزء من الشعارات التي تعادي البيئة والطبيعة والإنسان لأن غالبية الزبائن الذين يشترون منتجات بواسطة هذه الطريقة يجدون أنفسهم مضطرين إلى رمي جزء هام منها تصل نسبته أحيانا إلى حدود خمسين في المائة.

 
يرى واضعو هذه الدراسة أن من واجب المستهلكين اليوم التصدي لهذا  الشعار من خلال العدول عن شراء منتجات طازجة بكميات كبيرة تزيد عن الحاجة المطلوبة بأسعار تقل بكثير عن أسعارها العادية. ويضيف هؤلاء فيقولون إن البائع  الذي يجد نفسه مضطرا إلى الرمي بكميات هامة من المنتجات الغذائية التي  لا يقبل عليها المشترون حتى وإن كانت أسعارها متدنية جدا سيجد نفسه في نهاية المطاف مضطرا  إلى طلب كميات أقل من الموزع الذي ينسج على منواله لدى المنتج. وهكذا يستطيع المستهلك والبائع والموزع والمنتج  من خلال هذا السلوك تجنب هدر  كميات كبيرة من المواد الغذائية  وبالتالي تجنب هدر  موارد طبيعية أساسية منها المياه ومصادر طاقة يمكن استخدامها في أغراض حيوية أخرى.
 
وقدر واضعو الدراسة كميات الأغذية التي يتم إتلافها  بدءا من الحقل ووصولا إلى صحن المستهلك بنسبة تتراوح بين 30 و50 في المائة لعدة أسباب منها الشعار الذي ذكرناه آنفا  وسوء التحكم في مسالك النقل والتوزيع. ويرى حماة البيئة أن طريقة إعداد الأطعمة واستهلاكها تشكل بدورها سببا رئيسا من أسباب هدر الطعام وبالتالي استغلال الموارد الطبيعية استغلالا عشوائيا. فجزء هام من هذه الأطعمة يرمى به في سلة النفايات لهذا السبب. بل هناك اليوم رغبة حقيقية لدى الناشطين في المنظمات التي تسعى إلى التصدي للمجاعة  وسوء التغذية في المساهمة في بلورة أطر جديدة لمساعدة الذين يشكون في العالم من هاتين الظاهرتين من خلال المنتجات الزراعية التي يتم هدرها بطرق متعددة. 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم