رفقاً بأرضنا

لحوم من النجيل

سمعي

سيكون النباتيون في هولندا عما قريب سفراء لحوم جديدة من شأنها الاستجابة لعادات الأكل عندهم والانعكاس سلبا على الصحة البشرية والبيئة بشكل عام.

إعلان

توصلت إحدى الشركات الهولندية مؤخرا إلى استنباط قطع من اللحم تشبه في مذاقها وموصفاتها الغذائية اللحوم الحمراء ولكنها ليست لحوم الحيوانات التي نعرفها. بل هي مستمدة من عشب النجيل في غالبية أجزائها . وقد لاحظ الباحثون الذين كانوا وراء هذا الاستنباط أن البروتينات التي نجدها في عشب النجيل شبيهة كثيرا بالبروتينات التي نعثر عليها في اللحوم الحمراء. كما لاحظوا أن النجيل يحتوي أيضا على عناصر مغذية تفيد الجسم بشكل أفضل من تلك التي نجدها مثلا في الذرة الصفراء أو في فول الصويا.

ويقول أصحاب الشركة التي توصلت إلى استنباط اللحوم الجديدة من النجيل إن لديها مستقبلا زاهرا بسبب فوائدها الصحية وانعكاساتها الإيجابية على البيئة.

ويعتقد كثير من حماة البيئة أن تعميم هذه اللحوم المستمدة من عجين النجيل أصبح ضروريا لأن ذلك سيسمح بالحد من اقتطاع الغابات لتحويلها إلى مراع أو إلى مزارع تزرع فيها مثلا الذرة الصفراء وفول الصويا. وهذا يعني الحفاظ على جزء هام من غابة الأمازون  إحدى رئات العالم الأساسية.

وتعول الشركة التي اخترعت لحوم النجيل كثيرا على النباتيين كي يروجوا لها ويثأروا لأنفسهم من آكلي اللحوم الحمراء التقليدية. وفي حال النجاح في هذا المسعى يمكن القول إن الغازات المتولدة عن تربية الحيوانات والتي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري ستنحسر كمياتها بفضل لحم النجيل .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم