تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

انخفاض مردود العمل بسبب التغيرات المناخية

سمعي

ستشهد المناطق التي تشكو في الوقت ذاته من ارتفاع غير معهود في درجات الحرارة ورطوبة الجو في المستقبل انحسارا متزايدا يتعلق بمردود العاملين في بعض القطاعات الحيوية. هذه خلاصة آخر الدراسات العلمية المتصلة ببعض انعكاسات التغيرات المناخية القصوى الاقتصادية.

إعلان

ما يثير الانتباه في الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة " نيتشر كلايمت تشينج" البريطانية العلمية التي تعنى بأثر التغيرات المناخية أنها تتطرق إلى موضوع لم يكن يحظى من قبل باهتمام الباحثين بما فيه الكفاية وهو أثر التغيرات المناخية القصوى في مردودية العمل. فقد أجريت أبحاث كثيرة من قبل مثلا حول أثر هذه الظاهرة في مردود عمل المزارع. وقدرت أبحاث أخرى قيمة الخسائر الاقتصادية الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة أكثر من اللزوم في البحار والمحيطات وفي مناطق عديدة من الكرة الأرضية. أما أن تقدر مثل هذه الخسائر بسبب أثر التغيرات المناخية القصوى في مردودية العمل فهذا أمر لم يحظ حتى الآن كما ذكرنا من قبل بما يستحق من الأبحاث العلمية الجادة والمكثفة.
 
ومن أهم النتائج التي خلصت إليها الدراسة الجديدة حول الموضوع أن ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير معهود في بعض مناطق العالم من جهة وارتفاع نسبة رطوبة الجو في المناطق ذاتها من جهة أخرى من شأنهما طرح مشكلة الإجهاد الحراري بشكل غير معهود في بعض مناطق العالم .ويؤدي ذلك حسب الدراسة إلى انخفاض مردودية العمل بنسبة عشرة في المائة في عدد من القطاعات الحيوية منها قطاع مقاولات البناء والقطاع الزراعي . بل إن احتداد الظاهرتين بشكل متزامن أي التغيرات المناخية ورطوبة الجو سيؤدي إلى تدني مردودية العمل بنسبة عشرين في المائة في حدود منتصف القرن الجاري .
 
وأما المناطق الأساسية التي ستطرح فيها هذه المشكلة في السنوات المقبلة فهي حسب عد تنازلي وانطلاقا من نتائج الدراسة : منقطة الخليج ومنطقة شبه القارة الهندية ومنطقة جنوب شرقي آسيا وشمال أستراليا ومنطقة الكارايبي.ويدعو واضعو الدراسة لضرورة إجراء أبحاث في هذه المناطق تتعلق بسبل مواجهة المشكلة أو على الأقل التكيف معها على نحو ذكي يسمح بالحد من تدني مردودية العمل. ومن هذه الأبحاث مثلا تلك التي تسعى إلى الإجابة عن السؤال التالي : إلى أي حد يمكن استخدام الليل كإطار زمني للتكيف مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة القصوى ولضمان مردودية عمل أفضل في الوقت ذاته في هذا القطاع أو ذاك ؟
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن