تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

دورات تدريبية لفائدة المستهلك الأمريكي حتى يعرف الأسماك

سمعي

مشكلة انعدام السلامة الغذائية في حدودها الدنيا مطروحة اليوم بإلحاح أيضا في الولايات المتحدة بشأن الأسماك على سبيل المثال. هذا ما تلح عليه منظمات كثيرة غير حكومية تعنى بالموضوع في هذا البلد من بينها منظمة " أوسيان ".

إعلان

قبل أيام دعت منظمة "أوسيانا" الأمريكية غير الحكومية التي تعنى بالحفاظ على ثروات البحار والمحيطات لتمكين الأمريكيين من دورات تدريبية يمكن النظر إليها بوصفها جزءا من الإجراءات الوقائية للحفاظ على الأمن القومي الأمريكي في جزئه المخصص لسلامة الأغذية.
 
وصدرت هذه الدعوة بعد اختبارات أجرتها المنظمة عينها في قرابة سبع مائة محل من المحلات التجارية الكبرى المتخصصة في تسويق الأسماك داخل الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وتبدو نتائج هذه الاختبارات مثيرة للقلق. فقد اتضح من خلالها مثلا أن قرابة ربع الأسماك التي تباع في المحلات التجارية التقليدية المخصصة لهذا الغرض لا تقدم بشأنها معلومات دقيقة موثقة. بل ترتفع هذه النسبة إلى قرابة ثمانين في المائة في ما يخص الأسماك التي تستهلك في المطاعم الأمريكية. 
 
واتضح أيضا من خلال الاختبارات التي أجريت في الولايات المتحدة حول مدى معرفة المستهلكين بأنواع الأسماك التي يقتنونها أن عملية الغش لدى بائعيها وصلت بهم إلى إقحام أسماك في صحون المستهلكين تقدم لمن ليست لديهم ثقافة سمكية بوصفها من الأسماك الجيدة والحال أنها أسماك ذات قيمة متدنية. وتأكد من خلال الاختبارات التي أجرتها المنظمة غير الحكومية أن تناول هذه الأسماك يعرض المستهلكين أحيانا إلى مخاطر صحية كبيرة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن