تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

قناديل البحر وجبة غذائية لا مفر منها

سمعي

بالرغم من أن إدراج قنديل البحر في الوجبة الغذائية يظل أمرا يعزف عنه المستهلكون في غالبية بلدان العالم، فإن هذا الخيار لا مفر منه بالنسبة إلى شعوب العالم كلها حسب خبراء البحار والمحيطات.

إعلان

ويشكل هذا الخيار وسيلة ناجعة من وسائل التوازن البيئي البحري بالإضافة إلى كونه يساهم في الحد كثيرا من الأضرار الصحية والاقتصادية التي يتسبب فيها هذا الكائن الحي الذي ظهر قبل 650 مليون سنة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.