تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

سكك حديد باريس المهملة ستصبح حزاما أخضر

سمعي
فرانس 24
3 دقائق

في جعبة مرشحة اليمين الفرنسي، ناتالي كوسيسكو موريزيه، في الانتخابات البلدية المقبلة في باريس فكرة تهدف إلى تحويل سكة حديدية مهملة إلى حزام أخضر يحيط بالعاصمة الفرنسية ويحول تخومها إلى حديقة للتنوع الحيوي.

إعلان
 
من آخر المشاريع التي طرحتها السيدة "ناتالي كوسيسكو موريزيه" مرشحة حزب "لاتحاد من أجل حركة شعبية" المعارض للانتخابات البلدية في العاصمة الفرنسية واحد يهدف إلى إقامة حزام أخضر من حول باريس يمتد قرابة 32 كيلومترا. ولقائل أن يقول وكيف لهذه المرشحة العثور على مساحة مماثلة لإقامة حزام أخضر؟
 
لقد جاء الرد على السؤال مؤخرا على لسان المرشحة ذاتها فقالت إنها عندما كانت طالبة في العاصمة الفرنسية اكتشفت بالصدفة أن هناك خط سكة حديدية ممتدة من حول باريس. وعرفت أن الخط ليس مستخدما منذ عشرات السنين. وأضافت مرشحة حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" للانتخابات البلدية المقبلة في العاصمة الفرنسية فقالت في هجوم غير مباشر على منافستها الاشتراكية "آن هيدالغو" إنها اكتشفت في الأسابيع الأخيرة إلى أن هذا الخط لا يزال كما هو وأنه لم يستثمر لتخضير باريس ومحيطها من قبل اليسار الذي يتولى إدارة المدينة منذ عام 2001.
 
بل ذهبت المرشحة اليمينية التي ترغب في الفوز على منافستها في شهر مارس/آذار المقبل إلى القول إنها ستجعل من هذا الخط المهمل إنجازا ستسميه "خط الحياة". وأكدت أنها ستبذل قصارى جهدها في حال فوزها لإقامة مشاريع كثيرة على لطول هذا الحزام منها رياض خضراء للأطفال وضياع صغيرة لتربية النحل وحدائق يزورها تلاميذ المدارس الابتدائية ليطلعوا فيها على التنوع الحيوي النباتي والحيواني وأهميته بالنسبة إلى مدن المستقبل.
 
وإذا كانت عمليات استطلاع الرأي ترى اليوم أن اليسار قادر  على الاحتفاظ بباريس في أعقاب الانتخابات البلدية المقبلة، فإن المحللين السياسيين يشددون على رأي يقولون بموجبه إن هذه المرشحة قادرة على بز منافستها التي اضطلعت مع عمدة المدينة الحالي  بدور هام لإجراء مصالحة بين الباريسيين والدراجة الهوائية وإنجاز مشاريع خضراء أخرى.

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.