تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

راجع طرق إعداد طعامك وغسل ثيابك تحافظ على البيئة وعلى جيبك

سمعي
الصورة من فليكر (Angie Muldowney)
2 دقائق

في بلدان أوروبا الغربية، تساعد الجمعيات التي تعنى بالبيئة ‏متوسطي الحال على تحمل عبء الأزمة الاقتصادية والاجتماعية ‏بشكل أفضل أحيانا مما تفعله السلطات المحلية والوطنية من خلال ‏حملات ميدانية يتعلق بعضها بالأواني المنزلية، ومنها مثلا ‏الأجهزة التي تستخدم لإعداد الطعام وماكينات غسل الثياب ‏وتجفيفها. ‏

إعلان

وقد اتضح أن حرص شركات تصنيع مثل هذه الأدوات على الحد ‏من الفترات التي تكون خلالها صالحة للاستخدام أشاع لدى ‏المستهلكين في كل مكان انطباعا مفاده أن الأجهزة القديمة تكلف ‏جيوبهم أموالا أقل من الأجهزة الجديدة التي تستبدل أحيانا غداة ‏اقتنائها. وفي هذا السياق شاعت مقولة مفادها أن الثلاجات الكبيرة ‏الحجم على غرار تلك نجدها في منازل الأمريكيين أفضل من ‏الثلاجات الحديثة. ولكن المنظمات الأهلية البيئية تؤكد اليوم استنادا ‏إلى دراسات اقتصادية دقيقة أن هذه الثلاجات تساهم إلى حد كبير ‏في إفراغ الجيوب لأنها مسرفة في استهلاك الطاقة. ومن ثم فإنها ‏تنصح الناس باستبدالها بثلاجات جديدة أقل حجما. ‏

وعلى عكس ذلك، تنصح هذه المنظمات المستهلكين ولاسيما ‏متوسطي الحال بعدم شراء غسالات حديثة صغيرة الحجم لأن هذه ‏الدراسات الاقتصادية تخلص إلى أن الاضطرار إلى استخدامها ‏مرارا عديدة خلال الأسبوع يوجب استخدام كميات أهم من الطاقة ‏ومن الماء ومن مواد التنظيف. وكل ذلك ينعكس سلبا على جيوب ‏المستهلكين وعلى الثروات الطبيعية والبيئة. ‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.