تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقا بأرضنا

طالب هولندي يرغب في إنقاذ المحيطات من "حساء البلاستيك"

سمعي
الصورة من رويترز

يسمى الشاب الهولندي الذي يرغب اليوم في تخليص المحيطات من البلاستيك "بويان سلات". وقد ولدت عنده هذه الرغبة على السواحل اليونانية عندما كان يسبح مع والديه خلال العطل الصيفية. ويقول بويان إنه كان يعجب كثيرا لأمر بقايا البلاستيك تحت سطح مياه البحر. ويؤكد أنه سرعان ما غضب عندما رأى في بعض الأحيان أن بقايا البلاستيك الموجودة من حوله وهو يسعى إلى تمضية أوقات ممتعة في إطار هواية الغوص في البحر المتوسط كانت أعدادها تفوق عدد الأسماك.

إعلان
اليوم تحول هذا الغضب عنده إلى مشروع علمي وتقني جاد يسعى إلى الإشراف عليه بنفسه، ويتمثل في استنباط نظام يساعد على التخلص مما يسمى "حساء البلاستيك". ويعني هذا المصطلح كميات كبيرة من فتات المواد البلاستيكية التي يلقى بها في البحر وتتجزأ مع الوقت عبر عوامل كثيرة منها ارتطامها بالصخور عبر الأمواج. وقد أصبح هذا "الحساء" مشكلة حقيقية تطرح في كل البحار والمحيطات تقريبا وتتسبب في مشاكل بيئية وصحية. فهذا الفتات تقبل الأسماك والسلاحف مثلا على التهامه بنهم لأنها تحسبه جزءا من البلانكتون أي العوالق البحرية التي الوجبة الغذائية الرئيسية بالنسبة إلى الأسماك . ويعود هذا "الحساء" المسموم إلى الإنسان عبر السلسلة الغذائية.

يقول الطالب الهولندي بويان سلات الذي يدرس هندسة الطيران إنه يعكف حاليا على وضع نظام لجمع فتات المواد البلاستيكية في عرض المحيطات من خلال شباك توضع في أماكن محددة تحت المياه وتكون عموما في قلب مسارات التيارات البحرية القوية التي تتولى نقل بقايا البلاستيك إلى هذه الشباك التي تعلق على سطح المياه بواسطة منصة تطفو فوق الماء. وتحتوي المنصة على أحواض تكدس فيها النفايات البلاستيكية التي تجمع عبر الشباك قبل نقلها خارج المحيط للتخلص منها على نحو يخدم البيئية ولا يسئ إليها.

ويرغب الطالب الهولندي في وضع شباك أخرى تطفو فوق الماء قرب المنصة. ومهمتها الأساسية جمع المواد البلاستيكية الكبيرة الحجم و التي تحملها الأمواج إليها. وقد جهزت المنصة بآلة خاصة تشغل بواسطة الطاقة الشمسية وتتولى تفتيت مواد البلاستيك الكبيرة الحجم ووضعها في الأحواض التي يجمع فيها "حساء البلاستيك" قبل التخلص منه.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن