تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

جيوش من الحشرات تعمل من أجل نظافة المدن

سمعي
الصورة من ويكيبيديا

إذا كانت المدن الكبرى في العالم قد أصبحت اليوم ترمز إلى عينة لجسامة المشاكل البيئة وتعقدها واحتدادها، فإن الدراسة التي نتائج الدراسة الأخيرة التي نشرتها مجلة "غلوبل تشانج بيولوجي" الأمريكية عن حشرات مدينة نيويورك ومفصليات الأرجل فيها تعد وسيلة ناجعة من الوسائل الكثيرة التي لابد من تشجيع الاعتماد عليها لمعالجة هذه المشاكل ومنها مشكلة النفايات المنزلية.

إعلان

فهذه الدراسة تتطرق إلى إسهام الحشرات والحيوانات الأخرى التي تعرف باسم " مفصليات الأرجل" في التخلص بشكل عملي ونظيف من جزء هام من النفايات المنزلية الغذائية. وقد شرع الباحثون الذين شاركوا في إعداد هذه الدراسة الميدانية فيها قبل بضع سنوات في مدينة نيويورك. وشهد البحث انطلاقة جديدة عام 2012 عندما هد إعصار "ساندي" أجزاء كبيرة من المدينة. وقد أتلف الإعصار جزءا هاما من المعدات التي كان الباحثون قد وضعوها على حافة الشوارع وفي الحدائق العامة قرب حاويات النفايات الغذائية أو تلك التي وضعت في أقفاص خاصة في إطار البحث بهدف دراسة تعامل الحشرات ومفصليات الأرجل.

من أهم استنتاجات الدراسة أن إعصار "ساندي" لم يؤثر سلبا في شهية هذه الحيوانات لجمع بقايا الأطعمة التي يرمى بها في حاويات النفايات أو في الأقفاص المخصصة لذلك. بل لوحظ أن الكوارث الطبيعة تشجع هذه الحشرات والحيوانات على الإقبال أكثر فأكثر على الحاويات والأقفاص لتقتات منها.

ومما خلصت إليه الدراسة أيضا أن هناك تنافسا شديدا بين هذه الحشرات والحيوانات الأخرى يخدم في نهاية المطاف مدينة نيويورك لأن هذا التنافس داخل المدينة كسبه النمل وخسرته الجرذان مما جعل هذه أعدادا من هذه الأخيرة مضطرة إلى الخروج من المدينة إلى أماكن أخرى بحثا عن قوتها.

ومن أهم نتائج الدراسة أن النمل وحشرات كثيرة أخرى تساعد كثيرا في تدوير النفايات المنزلية الغذائية وتنظيف شوارع المدينة على نحو يساعد على الحد من الأمراض وعلى خفض كلفة جمع النفايات ونقلها ودفنها وتدوير ما هو قابل للتدوير.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.