رفقا بأرضنا

أستراليا تخترق اتفاق باريس حول المناخ

سمعي
الصورة من الأرشيف

كان يعتقد أن تحمس أستراليا لاتفاق باريس حول المناخ مؤشر على تغير في طريقة تعامل هذا البلد مع إسهام الوقود الأحفوري في احتداد ظاهرة الاحتباس الحراري.

إعلان
 
ولكن قرار السلطات الأسترالية بالإذن بتوسيع أحد الموانئ التي يصدر منها هذا البلد الفحم الحجري يدل على أن دار لقمان على حالها في مايخص الموقف الأسترالي من مسؤولية الفحم الحجري في تفاقم هذه الظاهرة. وتأمل منظمات المجتمع المدني أن توقع أستراليا عام 2016 على هذا الاتفاق وأن تصادق عليه لاحقا حتى تبين أنها بدأت تغير رأيها في الموضوع.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن