Skip to main content
رفقا بأرضنا

سفينة "كاليبسو" تعود إلى رحلاتها السندبادية عما قريب

سمعي
سفينة كاليبسو Calypso (الصورة من ويكيبديا: Peter Potrowl)

تبدو فرانسين كوستو أرملة الكوماندان الفرنسي جاك كوستو متفائلة جدا بشأن عودة سفينة " كاليبسو" إلى رحلاتها السدنبادية في بحار الكرة الأرضية ومحيطاتها عما قريب.وكان الكوماندان يتمنى قبيل وفاته عام 1997 أن تعود هذه السفينة -كما كانت عليه طوال 40 عاما من قبل- سفيرة السفن في البحار والمحيطات باعتبارها ترمز إلى العلم والمعرفة والحفاظ على الثروات البحرية والتوازن البيئي البحري.

إعلان

واسم هذه السفينة مشتق من كلمة في اللغة اليونانية القديمة هي " كالوبسو". وتعني هذه الكلمة حسب الأساطير الإغريقية في الوقت ذاته حورية من حوريات البحر وجزيرة إغريقية جذابة. وقد منح الكوماندان كوستو سفينة أمريكية الأصل هذه التسمية . وكانت هذه السفينة قد صنعت عام 1942 بهدف تخليص البحار مما علق بها من ألغام زرعت خلال الحرب العالمية الثانية. وبعد نهاية الحرب، اشتراها الكوماندان كوستو الذي كان ضابطا في البحرية الفرنسية لأنه كان مولعا خارج أوقات عمله بدراسة البحر وبالغطس لمحاولة التعرف إلى أسرار باطن البحار والمحيطات.

وظل الكوماندان كوستو يجوب بحار العالم ومحيطاته عبر سفينة " كاليبسو" انطلاقا من عام 1950 إلى عام 1996 ليقوم بدراسات متعددة عن أهمية الثروات البحرية والمخاطرالمحدقة بها. واستطاع أن يطلع عامة الناس على نتائج هذه الدراسات وعلى طرق القيام بها في البحر من خلال مئات الأفلام الوثائقية التي عرضت على شاشات التلفزيون في بلدان العالم كلها وترجمت إلى لغات كثيرة.

في عام 1996 غرقت سفينة " كاليبسو " في سنغفورة . وبرغم انتشالها، فإن موت صاحبها حال دون المسارعة إلى إعادتها إلى البحر لاسيما بسبب خلاف شب بين "مؤسسة كوستو" وشركة فرنسية متخصصة في ترميم السفن. وكان كثيرون من المهتمين بالبيئة البحرية يرون أن عودة هذه السفينة إلى البحر أمر شبه مستحيل.

ولكن أرملة كوستو تسعى اليوم إلى العمل على تطبيق مقولة كان يرددها الكوماندان ومفادها أن المهام الناجحة بحق هي تلك التي تبدو شبه مستحيلة . فقد حسم الخلاف مع الشركة الفرنسية ووجدت مؤسسة كوستو الأموال الكافية لأعادة ترميم السفينة وتمويل مشاريعها البحثية لسنوات.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن