رفقا بأرضنا

زهرة في بستان المحطة الفضائية العالمية

سمعي
نباتات المحطة الفضائية العالمية (ويكيبيديا)

أزهرت أول نبتة من نباتات الزينة التي زرعت داخل المحطة الفضائية العالمية، ويعد هذا الحدث هاما لأنه يندرج في إطار مشروع طموح لنقل جزء من مزروعات الأرض يوما ما إلى كوكب المريخ.

إعلان

 

نجح سكوت كيلي أحد رواد الفضاء الأمريكيين المقيم حاليا في محطة الفضاء العالمية في تذليل العقبات التي حالت حتى الآن دون إزهار نبتة من نباتات تنتمي إلى العائلة النجمية وتسمى نبتة " زينيا".
 
وإذا كانت هذه النبتة شائعة في نصف الكرة الأرضية الشمالي، فإنها زرعت لأول مرة في المحطة الفضائية العالمية في شهر نوفمبر– تشرين الثاني الماضي. وكان ينتظر أن تزهر بسرعة، ولكن أوراقها ذبلت لعدة أسباب من أهمها نسبة الرطوبة الموجودة داخل المحطة الفضائية. ولكن خبرة سكوت كيلي في البستنة الفضائية جعلته قادرا على التغلب على المشاكل التي حالت من قبل دون نمو هذه النبتة بشكل طبيعي نسبة إلى خصائص الزراعة داخل المحطة الفضائية العالمية.
 
الملاحظ أن الدول التي تشارك في أبحاث المحطة الفضائية العالمية ومنها الولايات المتحدة الأمريكية أطلقت في عام 2014 برنامجا داخل المحطة يهدف إلى إنشاء بستان يصلح لزرع نباتات وخضراوات ولم لا فواكه تدرج بشكل تدريجي في مرحلة أولى في وجبات المقيمين في المحطة الفضائية العالمية وتكون بداية تمهيدية لمراحل لاحقة هدفها إقامة بساتين ومزارع على سطح كوكب المريخ.
 
وتعول الفرق التي تشرف على هذه التجارب الزراعية في المحطة الفضائية على أسلوب جديد من أساليب الزراعة لتطوير هذه التجارب وهو أسلوب الزراعة المائية التي لا تحتاج إلى تربة. ويستبدل هذا العنصر بمحاليل معدنية مغذية. ومن خاصيات هذه الأسلوب أنه يسمح بتسريع فترات نمو المزروعات وأنه ليس بحاجة إلى كميات كبيرة من المياه.
 
وقد نجح رواد الفضاء المقيمون داخل المحطة الفضائية العالمية العام الماضي في زرع الخس داخل المحطة واستخدامه في السَلطات التي يتناولونها. وهم يستعدون على المدى القصير إلى زرع الطماطم والبطاطا في انتظار نقل هذه المزروعات يوما ما إلى المريخ.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن