تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقا بأرضنا

صلوات وطائرات وصورايخ لمواجهة ندرة المياه في إفريقيا الجنوبية

سمعي
صواريخ للاستمطار في الصين 2008 (أ ف ب)

فترة الجفاف الحالية الحادة التي تشهدها عدة مناطق في إفريقيا الجنوبية لم يسبق لها مثيل منذ قرابة ثلاثين عاما. وقد انعكست سلبا على منسوب المياه العذبة المستخدمة لتلبية حاجات الناس في مجالات كثيرة منها مجال ري المزروعات، مما حمل السلطات الوطنية والمحلية في البلاد على إطلاق خطة متعددة الأطراف لمواجهة مشكلة ندرة المياه الناتجة عن هذه الظاهرة. وفي الخطة حرص على تعزيز استخدام طرق الاستمطار التقليدية والحديثة للحصول على الماء وتعزيز سبل ترشيد استخدام الموارد المائية العذبة في كل مكان.

إعلان

ومن طرق الاستمطار التقليدية التي حثت السلطات في إفريقيا الجنوبية على اللجوء إليها صلاة الاستسقاء. ويوجد هذا التقليد في أغلب الديانات السماوية وغير السماوية. وتقام طلبا لنزول المطر بعد انحباسه لمدة طويلة.

أما الطرق الحديثة التي تستخدمها إفريقيا الجنوبية للبحث عن كل قطرة ماء عذبة يصعب الحصول عليها بشكل مضمون بالطرق التقليدية، فمنها طرق الاستمطار التي تستخدم فيها صواريخ محملة بمركبات كيميائية منها مثلا كلوريد الصوديوم.

تطلق هذه الصواريخ باتجاه السحب فتنزل ما فيها من ماء إلى الأرض. وفي بعض الأحيان تستخدم طائرات للغرض ذاته. ومن إيجابيات اللجوء إلى الاستمطار عبر الطائرات التمكن من إطلاق هذه المركبات الكيميائية من قرب في الأماكن المحملة أكثر من غيرها بالمياه في السحب. ولكنها تكلف أكثر مما يكلفه الاعتماد على منصات تطلق منها الصورايخ المستخدمة لتحقيق الهدف ذاته.

ومن طرق الاستمطار الحديثة التي تم التوصل إليها في أمريكا اللاتينية والتي أصبحت تستخدم أيضا في إفريقيا الجنوبية تلك التي تقوم على نصب شباك خاصة على الهضاب أو المرتفعات التي يغطيها الضباب. وتسمح الشباك بنقل حبيبات الماء الموجودة في الضباب وجمعها في خزانات للاستفادة منها.

أما الدعوات الأساسية التي تلح عليها السلطات في جنوب إفريقيا لترشيد استخدام المياه بهدف مواجهة فترة الجفاف الحادة الحالية، فيتم التركيز فيها أساسا على ري المزروعات في الصباح الباكر أو في الليل واستخدام الدش في المنازل التي لديها مرافق مماثلة لفترات قصيرة وعدم ترك الحنفيات مفتوحة طوال عمليات الاغتسال أو حلق الذقون.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن