تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

مشاركة مكثفة لمواطني أحد الأقاليم الفرنسية في دراسة الأقحوان

سمعي
زهور الأقحوان (pixabay.com )

أصبح بإمكان المواطنين الفرنسيين المشاركة في إعداد دراسات علمية لديها علاقة بالتنوع الحيوي. وهو مثلا حال سكان إقليم الشمال والذين أشركوا في جمع معلومات عن أقحوان المروج. ومن شأن هذه الدراسة السماح مثلا بوضع خارطة حول المواضع التي لم تلوث بعد برواسب المواد الكيميائية المستخدمة في المجال الزارعي.

إعلان

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن