تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

انعكاسات التغير المناخي على القوة العسكرية الأمريكية

سمعي
قاعدة عسكرية لمشاة البحرية الأمريكية في إحدى جزر اليايان (رويترز)
3 دقائق

في الدراسة الجديدة التي نشرتها منظمة « يوسي إس" الأمريكية حول بعض آثار التغير المناخي في القوة العسكرية الأمريكية، تشديد على أمر خطير هو أن القواعد العسكرية الأمريكية في العالم ولاسيما تلك التي تقع في المناطق الساحلية مهددة بمضاعفات ظاهرة الاحتباس الحراري

إعلان

وقال واضعو الدراسة انطلاقا من تقارير علمية مفصلة عن 18 قاعدة من القواعد العسكرية الأمريكية الموجودة في الداخل وبالتحديد في مناطق ساحلية إن هناك على الأقل خطرين اثنين واضحين يهددان هذه القواعد في المستقبل هما ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات من جهة واحتداد وتيرة الظواهر المناخية القصوى من جهة أخرى.

وجاء في الدراسة العلمية أن كثيرا من المناطق الساحلية الأمريكية التي توجد فيها قواعد عسكرية ستشهد في العقود المقبلة ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير معهود وأن ذلك سيؤثر حتما في قدرة العسكريين الأمريكيين على إجراء التدريبات العسكرية الضرورية التي ينبغي الحفاظ عليها بشكل مستمر.

أما ارتفاع مستوى مياه البحار والمحيطات في المستقبل بسبب ذوبان الجليد المتجمد في القطبين الشمالي والجنوبي جراء ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير معهود، فإنه سيتسبب في غمر جزء من المناطق الساحلية التي أقامت عليها الولايات المتحدة الأمريكية قواعدها العسكرية. وبالتالي، فإنه من الضروري التفكير في إحداث تغيير على خارطة هذه القواعد لا داخل الولايات المتحدة الأمريكية فحسب بل أيضا في المناطق الساحلية الأخرى التي تؤوي مثل هذه القواعد.

ومن انعكاسات التغيرات المناخية السلبية على أداء القوات البحرية الأمريكية ولاسيما التمرينات اليومية الضرورية التي تجري في الأسطول البحري الأمريكي أن حدة الأعاصير والزوابع البحرية وحدة التيارات المائية في المحيطات والبحار بسبب التغيرات المناخية أمر لم يقرأ له حساب من قبل وأن مراجعة العملية تتطلب أموالا هامة مثلما هي عليه عملية نقل القواعد العسكرية البرية المقامة على المناطق الساحلية.

ولكن الكنغرس يرفض حتى الآن تقديم المطالب التي قدمتها وزارة الدفاع الأمريكية بشـأن أموال جديدة ضخمة لابد من ضخها في موازنة الوزارة بشأن التكيف مع التغير المناخي.

ويقول الخبراء العسكريون إن هذا الملف سيكون من أهم الملفات التي ينتظر أن يبت بها دونالد ترامب أو هيلاري كلنتون في أعقاب الانتخابات الرئاسية المقبلة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.