تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

تحلية المياه في المزارع البعيدة عن البحر

سمعي
الصورة (pixabay.com)
3 دقائق

في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم تجارب واعدة يراد من ورائها التوصل إلى تحلية مياه المزارع الشاسعة التي لا تقع بالضرورة في المناطق الساحلية. ولكن هل هذا يعني أن هنالك إمكانية لنقل مياه البحر بعيدا عنه وتحليتها بهدف استخدامه في مجال الري؟

إعلان

ربما يتم التوصل في يوم من الأيام إلى نقل مياه المحيطات والبحار عبر أنابيب فوق الأرض أو تحتها على بعد مئات الكيلومترات بهدف تحليتها واستخدامها في مجالات شتى منها ري المزروعات. وهذه العملية ليست ممكنة في الوقت الراهن -حسب خبراء الموارد المائية -لعدة أسباب منها تكلفتها المرتفعة جدا والمخاوف من تسرب هذه المياه المالحة إلى المياه الجوفية العذبة إذا بليت أنابيب نقلها ولم تعوض أو إذا دمرت الأنابيب جزئيا أو كليا.

أضف إلى ذلك مشكلة أخرى لا تزال تطرح بحدة بشأن تحلية مياه البحر بشكل عام، ذلك أنه بالرغم من أن تكلفة تحلية هذه المياه قد انخفضت كثيرا في السنوات الأخيرة عما كانت عليه من قبل، فإن كميات الملح الذي يبقى بعد الانتهاء من عملية التحلية ضخمة إلى حد يجعل من إعادتها إلى البحر أو دفنها في باطن الأرض مشكلة تسيئ كثيرا إلى التنوع الحيوي البحري وتحول بمرور الوقت المياه الجوفية العذبة إلى مياه شبه مالحة أو مالحة كليا وبالتالي تحكم بالموت على المزارع والحقول.

هذه المعطيات من جهة وتزايد فترات الجفاف الطويلة في عدة مناطق زراعية أمريكية بشكل غير معهود، عاملان دفعا مؤسسات أمريكية خاصة إلى إطلاق شراكة مع عدد من المزارعين هدفها الأساسي إعادة استخدام مياه الري التي لا تستفيد منها المزروعات وتتسرب إلى باطن الأرض بعد إخضاعها مجددا للتحلية لأنها تحمل معها أملاحا أثناء ضخها.

وقد أظهرت التجارب الأولى بهذا الخصوص أن الاستفادة من مثل هذه المياه أمر لديه منافع كثيرة منها أن الاعتماد على الطاقة الشمسية لضخها وتحليتها على عين المكان واستخدامها لري المزروعات من جديد في المواضع التي ضخت من باطن أرضها يساهمان إلى حد كبير في خفض تكلفة الإنتاج والاستخدام. أما كميات الملح التي تستخرج منها فإنها أقل بكثير من كميات أملاح مياه البحر المحلاة. بل إنه يمكن بيعها لاستخدامها في أغراض شتى.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.