تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

كيف يواجه الفلسطينيون انعكاسات الاحتلال والتغير المناخي على بيئتهم وحياتهم اليومية؟

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

تنتمي فلسطين إلى منطقة من المناطق المعرضة أكثر من غيرها إلى انعكاسات الظواهر المناخية القصوى ولاسيما فترات الجفاف التي تطول أكثر من اللزوم. ولوحظ أيضا خلال العقود الأخيرة أن منطق الاحتلال الإسرائيلي وآليته وممارساته أصبحت تشكل عاملا مهما من عوامل تدهور أوضاع البيئة الفلسطينية وحرمان الفلسطينيين من ممارسة حقوقهم في استغلال مواردهم الطبيعية استغلالا رشيدا.

إعلان

 

-كيف تطرح إشكالية العدالة المناخية اليوم في فلسطين؟
- ما هو أثر احتداد ظاهرة الاحتباس الحراري أو الاحترار في البيئة الفلسطينية وكيف ينعكس على أوضاع الفلسطينيين الاقتصادية والاجتماعية؟
- ماهي معالم بصمات الاحتلال على البيئة وبالتالي على الحياة اليومية الفلسطينية؟
- أين وصل الفلسطينيون في مساعيهم الرامية إلى التكيف مع انعكاسات الاحتلال والتغير المناخي؟
نسعى في هذه الحلقة من برنامج " رفقا بأرضنا " إلى الرد على هذه الأسئلة انطلاقا من تظاهرة نظمت في رام الله يوم الثلاثين من شهر أكتوبر –تشرين الثاني 2016 تحت عنوان «الشباب الفلسطيني في مواجهة التغيرات المناخية ونحو عدالة اجتماعية ومناخية " بمبادرة من "مؤسسة لجان التنمية والتراث" الفلسطينية. 
 
ضيوف الحلقة:
- ربى عودة من "مؤسسة لجان التنمية والتراث" ومنسقة التظاهرة.
- اعتراف الريماوي مدير مركز بيسان للبحوث والإنماء
- جورج كرزم مدير وحدة الدراسات والإعلام البيئي في مركز العمل التنموي "معا"
- ملفينا الجمل مديرة دائرة الصحة والبيئة في بلدية رام الله
- باسل عمارنة مهندس يهتم بالتجارب والمشاريع المتصلة بالزراعات المائية.
 
بانوراما صور لتظاهرة رام الله حول المناخ في الأراضي الفلسطينية
 
كيف يواجه الفلسطينيون انعكاسات الاحتلال والتغير المناخي؟
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.