رفقا بأرضنا

ملكة معرض باريس الزراعي الدولي المقبل تسمى "فين" وكادت أن تنقرض قبل أربعة عقود

سمعي
معرض باريس الدولي للزراعة ( يوتيوب)

في إطار الجهود الرامية إلى حث مربي المواشي الفرنسيين على التكيف مع انعكاسات التغير المناخي من جهة، وعلى أخذ الاعتبارات البيئية في الحسبان من جهة أخرى، قرر المشرفون على معرض باريس الزراعي الدولي في دورته المقبلة اختيار ملكته انطلاقا من معايير لديها صلة بهذه الاعتبارات.

إعلان

عبارة الملكة كانت من قبل تنطبق على مواصفات البقرة التي تُختار لتُروّج للمعرض في كل الملصقات والإعلانات التجارية وغير التجارية المتعلقة به، وتحظى باهتمام خاص طوال فترة المعرض من قبل الصحافيين والمصورين والشخصيات السياسية وغير السياسية المهمة التي تزوره.

ويتم اختيار ملكة المعرض الزراعي من قبل لجنة تجوب حقول فرنسا لتبحث عادة عن بقرة من سلالة من تلك التي تربى عبر أسلوب تربية المواشي بشكل مكثف، ويكون حليبها مدرارا أو تزن أحيانا ما تزنه خمس بقرات مجتمعة أو أكثر من بقرات السلالات القديمة.

ولكن المشرفين على المعرض وجدوا أن معرض عام 2017 ينبغي أن تمثله بقرة تستجيب لمتطلبات تربية الماشية بشكل مستدام، أي على نحو يستجيب في الوقت ذاته للاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. ووجدوا في إحدى السلالات القديمة في منطقة بروتانيو البقرة التي تستجيب لهذه المتطلبات كلها.
وتسمى ملكة دورة المعرض المقبلة " فين". وهي من سلالة تدعى La pie noire باللغة الفرنسية. ومعنى هذه الكلمة حرفيا "العقعقة السوداء"، علما أن العقق هو طائر أسود اللون ولكن بعض أجزائه بيضاء. وهو حال بطنه وأطراف جناحيه.

والبقرة التي اختيرت ملكة معرض باريس الزراعي الدولي المقبل تشبه في لونها فعلا هذا الطائر. وإذا كان حليب هذه البقرة مدرارا ولحمها طيب المذاق، فإنها أقل الأبقار الفرنسية حجما ومن أفضلها في التكيف مع التغيرات المناخية. ثم إن تربيتها لا تحتاج إلى كثير من النفقات. وهي تربى عادة في الضياع الصغيرة بشكل مكثف وتسمح لمربيها ببيع منتجاتها بسهولة في الأسواق المحلية أو بشكل مباشر من المنتج إلى المستهلك بدون وسطاء.

وكادت هذه البقرة أن تنقرض في ثمانيات القرن العشرين لولا جهود بعض المربين والباحثين. فقد استبدلت بسلالات أكثر إنتاجا ولكن أكثر إسرافا في استهلاك الأعلاف والماء وأقل قدرة على التأقلم مع التغيرات المناخية وانعكاساتها.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن