تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

استخدام المعلومة العلمية البيئية إعلاميا للاستفادة منها من قبل عامة الناس

سمعي
(فيسبوك)
2 دقائق

في برنامج "رفقا بأرضنا" في صيغته الجديدة الأسبوعية، يسعى حسان التليلي إلى التوقف عند إشكالية المعلومة العلمية البيئية وسبل التعامل معها من قبل بعض الأطراف من أهمها الصحافي المهتم بقضايا التغير المناخي وانعكاساته.

إعلان

لماذا تُعَد المعلومة العلمية الدقيقة عنصرا عاما من عناصر الإعلام البيئي؟ ما هي المشاكل المطروحة بالنسبة إلى سبل الحصول على هذه المعلومة؟ كيف يمكن إيصالها إلى عامة الناس؟ من هي الأطراف الأخرى التي لديها دور كبير في توسيع نطاق الاستفادة من المعلومة العلمية البيئية لاسيما في مجال التغير المناخي وانعكاساته؟ هذه الأسئلة طرحها برنامج "رفقا بأرضنا" الأسبوعي على الصحافيين والناشطين في منظمات المجتمع المدني والباحثين الذين شاركوا في مؤتمر المناخ السنوي الدولي في دورته الثانية والعشرين والتي انعقدت في مدينة مراكش المغربية من السابع إلى الثامن عشر من شهر نوفمبر -تشرين الثاني عام 2016.

بين الذين تحدثوا إلى "مونت كارلو الدولية" في هذا الموضوع :
-الدكتور إدريس بنصاري الأكاديمي المغربي والخبير الدولي في الشؤون البيئية والوقاية وتدبير الكوارث الطبيعية والبيئية.
-السيد محمد الغطاس عضو سكرتارية الائتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية.
-السيدة إيمان بونجارة المنسقة العامة للخط التحريري في "إذاعة المناخ" التي أطلقت بمناسبة مؤتمر المناخ العالمي السنوي في دورته الثانية والعشرين والتي بثت برامجها من داخل المؤتمر طوال انعقاده.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.