تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

أضرار التغير المناخي في أوروبا جسيمة وكلفتها مئات المليارات

سمعي
فيضانات في منطقة Le Var جنوب فرنسا 2010 (RFI)
3 دقائق

بلغت كلفة الأضرار الناجمة عن التغيرات المناخية في أوروبا 4 مائة مليار يورو خلال الفترة الممتدة من عام 1980 إلى عام 2013. وهي مهيأة إلى الارتفاع في حال التحرك لوضع استراتيجيات وخطط محكمة للتصدي لظاهرة الاحتباس الحراري والتكيف مع انعكاساتها. هذه إحدى استنتاجات آخر دراسة نشرتها وكالة البيئة الأوروبية.

إعلان

في الدراسة الجديدة التي تصدرها وكالة البيئة الأوروبية كل أربع سنوات عن انعكاسات الظواهر المناخية القصوى على الأوضاع البيئية والاجتماعية والاقتصادية في دول الاتحاد الأوروبي استنتاجات تدعو فعلا للقلق بسبب الأضرار الناتجة عن هذه الانعكاسات وعدم وجود استراتيجيات وخطط محكمة للحد منها والتكيف مع التغيرات المناخية.

ومن الظواهر القصوى التي يتوقع واضعو الدراسة استفحالها في السنوات المقبلة، تزايدُ فترات الجفاف في جنوب القارة الأوروبية وارتفاعُ درجات الحرارة إلى مستويات غير معهودة. ومن شأن ذلك التسببُ في مزيد من الوفِيات المُبَكرة، علما أن هذه الوفيات- حسب الدراسة الجديدة- طالت عشرات الآلاف منذ عام ألفين. والحصيلة مهيأة للارتفاع في حال عدم إقدام الدول الأوروبية المتوسطية بشكل خاص على إعادة النظر رأسا على عقب في أنظمة التهوية والتكييف لاسيما في منازل المسنين وفي المستشفيات.

من هذه الظواهر أيضا ارتفاع نسبة الزوابع والأعاصير خاصة في بلدان أوروبا المطلة على المحيط الأطلسي. وسيؤدي ذلك إلى إلحاق أضرار كبيرة بالمناطق الساحلية وموانئها ومطاراتها وطرقاتها مما يساهم في رفع تكلفة الخسائر الاقتصادية الناتجة عن ذلك. وقد بلغت قيمة هذه الخسائر حسب الدراسة أربع مائة مليار يورو خلال الفترة الممتدة من عام 1980 إلى عام 2013.

ويوصي التقرير باتخاذ إجراءات عاجلة للتكيف مع انعكاسات التغير المناخي على قطاعات كثيرة منها قطاعات الزراعة والصيد البحري والصناعات الغذائية وبتعزيز الأبحاث المتعلقة بالمهارات والابتكارات والتكنولوجيا الحديثة الرامية إلى استغلال الثروات الطبيعية استغلالا رشيدا والوقاية من أمراض وآفات كثيرة يسببها التغير المناخي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.