تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

من سبل ضمان الأمن الغذائي في العالم العربي استبدال مزروعات مسرفة في استخدام المياه والحد من المحاصيل الضائعة

سمعي
(الصور من فيسبوك)

في برنامج " رفقا بأرضنا " الأسبوعي، يتطرق حسان التليلي إلىسبل استخدام الموارد الطبيعية استخداما رشيدا في مجال إنتاجالغذاء في العالم العربي.

إعلان

بالرغم من أن أطرافا مصرية عديدة قد تحفظت على قرار السلطات المصرية خفض إنتاج الأرز انطلاقا من عام 2018، فإن القرار أثار جدلا واسعا في أوساط الباحثين الزراعيين والمزارعين أنفسهم. فإذا كان المهندسون الزراعيون المصريون قد نجحوا في مساعدة المزارعين على زرع أصناف من الأرز متميزة بقدرتها على تفوير محاصيل أوفر، فإن زراعة الأرز مسرفة في استخدام الموارد المائية التي تتزايد عليها الضغوط والمخاطر.

ونظرا لهذه الضغوط والمخاطر، تنادي اليوم أصوات كثيرة في مصر بخفض زراعة الأرز لفائدة القمح الذي يستهلك كميات أقل من المياه وتُضطر مصر إلى استيراد كميات كبيرة منه. ودعا أحد نواب البرلمان للاستئناس ببعض تجارب البلدان الأخرى في مجال زراعة الأرز على نحو يساعد على ترشيد استخدام الموارد المائية واستبدالها بشكل متدرج بمزروعات أخرى ذات مردودية اقتصادية عالية من جهة ومُساهِمة من جهة أخرى في النهوض بالزراعة الأسرية مثلما هي عليه زراعة الزعفران في المملكة المغربية على سبيل المثال.

وفي مصر وبلدان عربية أخرى بدأ النقاش أيضا لدى الأوساط السياسية والباحثين ومنظمات المجتمع المدني حول طرق أخرى تساعد على ضمان الأمن الغذائي منها مثلا أخذ تكلفة استخدام الموارد المائية في الحسبان والتقليل من كميات المحاصيل التي تضيع بعد حصادها وقبل وصولها إلى المستهلك كمادة غذائية. والحقيقة أن مشكلة ضياع جانب هام من هذه المحاصيل تُطرح اليوم بحدة في غالبية البلدان العربية.

للتطرق إلى هذا الملف استعان برنامج " رفقا بأرضنا " بتجربة ثلاثة خبراء في مجال الأمن الغذائي هم:
-الدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق في جمهورية مصر العربية
-الدكتور حمو العمراني مستشار التكيف مع التغيرات المناخية لدى جامعة الدول العربية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي
-الدكتور عبد السلام ولد أحمد المدير الإقليمي للمنظمة العالمية للأغذية والزراعة " الفاو" في منطقتي الشرق الأدنى وشمال إفريقيا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن