تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

فنادق للحشرات

سمعي
الصورة: pixabay
2 دقائق

يتزايد عدد سكان الدائرة الثالثة عشرة من دوائر مدينة مرسيليا الفرنسية المطلة على المتوسط من الذين يشعرون بالارتياح عندما يسألون عن الفندق المخصص للحشرات في هذه الدائرة ويقدمون للسائلين معلومات دقيقة عن الطرق أو المسالك التي تقودهم إلى هذا الفندق الذي هو واحد بين ما يزيد عن مائة فندق مماثلة أقيمت في المدينة.

إعلان

وقد وُلد المشروع بعد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات والندوات التي شارك فيها باحثون ومدروسون شبان ومتقاعدون. واقتنعوا في ختامها بأن إحدى الطرق الناجعة لتوعية سكان المدينة وضواحيها والمدن القريبة منها وزوارها بأهمية العناية ببعض الحشرات التي تتهددها مخاطر كثيرة هي العمل على إقامة أماكن تؤويها وتشبه في هيئتها وفي ظروف الإقامة فيها الفنادق الفاخرة التي يقيم فيها البشر.

وأقيمت هذه الفنادق في حدائق عامة وفي أماكن أخرى مُؤَمَّنة على نحو يسمح لكثير من الحشرات التي تقصدها بالإقامة فيها لبعض الوقت لحماية نفسها من أعداء يتربصون بها. و تجد الحشرات فيها ما يكفيها من الماء والغذاء لفترة تسمح لها باستعادة حيوتيها إذا كانت مجهدة وبالانطلاق من جديد في الطبيعة للقيام بالأدوار التي تقوم بها عادة ومنها تلقيح المزروعات عبر النحل مثلا ومساعدة المزارعين على التخلص من بعض أعداء المزروعات عبر الدعاسيق التي تتغذى على البعوض الذي يُلحق أضرارا جسيمة بالخس.

وقد أصبحت هذه الفنادق مزارا للكبار والصغار تُشرح لهم أمامها عبر أدلة متخصصين في التنوع الحيوي مختلف الأدوار التي تضطلع بها هذه الحشرات في مجالي الأمن الغذائي والحفاظ على التنوع الحيوي وإثرائه.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.