تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقا بأرضنا

حتى لا تُصبحَ جبال الهيملايا مكبّا للنفايات

سمعي
جبال الهملايا، قمة إيفرست، ويكيبيديا:(Lucag)

تطالب منظمات المجتمع المدني التي تعنى بسلسلة جبال الهيملايا بإنشاء تجمع تشارك فيه البلدان التي تتقاسم ملكية هذه السلسلة، لتنسيق الجهود الرامية إلى الحفاظ على بيئة هذه الجبال وتوظيفها لخدمة التنمية المستدامة.

إعلان

ساهمت منظمة فرنسية غير حكومية تدعى "جبل ومشاركة" خلال ربيع عام 2017 في تنظيف بعض المواقع القريبة من مرتفع إفرست الذي يشكل أعلى قمة في سلسلة جبال الهيمالايا.

وينتمي إلى هذه المنظمة أفضل المتخصصين الفرنسيين في تسلق الجبال. وقد ساعد أفراد من هذه المنظمة الأهلية سلطات نيبال على جمع ما يقارب خمسة أطنان من النفايات التي يتركها متسلقو مرتفعات جبال الهيمالايا قرب قمة إفرست لإعادة تدوير ما يمكن تدويره من هذه النفايات. وهو مثلا حال القوارير المصنوعة من البلاستيك والمعدات الأخرى المصنوعة من الفولاذ، والتي يتركها عادة المتسلقون في أعالي مرتفعات جبال الهيمالايا خلال عودتهم منها.

والواقع أن السلطات النيبالية اهتدت خلال السنوات الأخيرة إلى أن تكدس نفايات متسلقي جبال الهيملايا باتجاه قمة إفرست أصبح مشكلة كبرى بالنسبة إلى مستقبل السياحة الطبيعية في هذا البلد، لاسيما وأن هذا القطاع يساهم في تشغيل 7 فاصل خمسة في المائة من اليد العاملة وفي ضمان قرابة عُشُر ثروات البلاد.

ومن ثم فإن السلطات النيبالية بدأت تحرص على اتخاذ إجراءات صارمة لردع مخالفي القوانين المتصلة ببيئة جبال الهيملايا من جهة، وعلى تنظيم حملات سنوية خلال فصل الربيع من جهة أخرى لتنظيف الأماكن التي يسعى بعض المتسلقين إلى تلويثها عبر الرمي فيها بنفاياتهم.

وقد لوحظ أن السلطات الصينية بدأت هي الأخرى تحذو حذو نيبال في إطار المساعي ذاتها تجاه الراغبين في الوصول إلى قمة افرست انطلاقا من هضبة التبت. وهذا ما جعلها تشارك -خلال الشطر الأول من شهر مايو-أيار عام 2017- في حملة تنظيف واسعة سمحت بجمع قرابة أربعة أطنان من النفايات من المرتفعات القريبة من قمة إفرست، علما أن قرابة ستين ألف متسلق يصلون إلى هذه المرتفعات كل عام انطلاقا من هضبة التبت.

ومن أهم المطالب التي تطالب بها المنظمات الأهلية التي تُعنى بالتنمية المستدامة من حول سلسلة جبال الهيملايا، إنشاءُ مجمع كبير مهمته تنسيق التعاون بين مختلف الدول التي تتقاسم ملكية هذه السلسة الجبلية بهدف الحفاظ عليها وتوظيفها لفائدة التنمية المحلية المستدامة.

والملاحظ أن سلسلة جبال الهيمالايا تمتد على مسافة 600 ألف كلم مربع. ويبلغ طولها 2400 كلم بينما يتراوح عرضها بين 250 و400 كلم. أما البلدان التي تتقاسم ملكيتها فهي الصين ونيبال وبورما والهند ومملكة بوتان وباكستان وأفغانستان.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن