رفقا بأرضنا

56 مليار دولار، قيمة الحاجز المرجاني الكبير في أستراليا

سمعي
الصورة من فليكر ( NOAA Photo Library)

عديدة هي الخدمات التي يقدمها الحاجز المرجاني الكبير في أستراليا، ولكن ما هي قيمتها المادية؟ سؤال وجيه سعى أحد المكاتب الاستشارية الكبرى إلى الرد عليه من خلال دراسة كشف عن نتائجها مؤخرا.

إعلان

منذ سنوات تسعى المؤسسة التي تُعنى بإدارة صورة الحاجز المرجاني الكبير الواقع في شمال أستراليا، إلى دق ناقوس الخطر بشأن المخاطر العديدة التي تهدده ومنها أساسا تلك التي يتسبب فيها الإنسان لاسيما عبر تحويل السواحل الأسترالية المطلة على هذه الشعاب المرجانية إلى مكب للنفايات الصلبة وغير الصلبة.

وبسبب تزايد هذه المخاطر، تخشى هذه المؤسسة أن يُشطب الحاجز المرجاني الكبير من قائمة التراث العالمي والتي أدرج فيها عام 1981. ولذلك فإنها طلبت من مكتب «ديلويت" الذي يُعَدُّ من أهم المكاتب الاستشارية في العالم وأعرقها إجراء دراسة ميدانية لتقويم خِدْمات هذا الشريط المرجاني الذي يحتوي على أكثر من 350 سلاسة مرجانية.

خلصت الدراسة التي قام بها المكتب الاستشاري إلى أن قيمة الخدمات التي تقدمها الشعاب المرجانية الأسترالية الواقعة في شمال البلاد تبلغ 56 مليار دولار. وقسم المكتب هذه الخدمات إلى ثلاث هي المتعلقة بالنشاط السياحي، وبالصورة العامة المحمولة عن الحاجز المرجاني الكبير في العالم، ودوره في الحفاظ على التنوع الحيوي.

وفي مجال قيمة الخدمات السياحية التي تقدمها الشعاب المرجانية الأسترالية الواقعة في شمال البلاد، خلصت الدراسة إلى أنها تبلغ لوحدها تسعة عشر مليار دولار، وأن القطاع السياحي المرتبط بالحاجز المرجاني الكبير يعمل فيه بشكل مستمر 64 ألف شخص بالإضافة إلى الوظائف الموسمية التي يؤمنها الشريط المرجاني الكبير، بينما قُدرت قيمة الخدمات التي يوفرها الحاجز المرجاني عبر الصورة المحمولة عنه في العالم ب 16 عشر مليار دولار.

وتأمل المؤسسة المشرفة على صورة الحاجز المرجاني الأسترالي الكبير في أن تساهم دراسة الجدوى الاقتصادية هذه في جعل الأستراليين أكثر حرصا على حماية هذا الموقع الطبيعي الذي هو جزء من التراث العالمي، وفي حمل الأسرة الدولية على خفض الانبعاثات الحرارية بشكل أفضل مما هي عليه الحال اليوم نظرا لأن الموقع يُعَدُّ من أهم ضحايا انعكاسات ظاهرة الاحترار أو الاحتباس الحراري.

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن