تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقا بأرضنا

النفايات المنزلية كارثة في العالم العربي و"ذهَب" في البلدان الإسكندنافية

سمعي
الصورة (أرشيف)

إذا كانت بعض البلدان الأوروبية تولد الطاقة من النفايات المنزلية بشكل منظم، فإن هذه النفايات تطرح عدة مشاكل في البلدان العربية. ففي تونس على سبيل المثال جاء في آخر تقارير دائرة المحاسبات أن ألفي طن من النفايات المنزلية لا يعرف مآلها. وفي لبنان أقدمت السطات على التعاقد مع شركة خاصة للرمي بها في البحر.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن