تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقا بأرضنا

قمر صناعي فرنسي إسرائيلي يرصد غطاء الكرة الأرضية النباتي

سمعي
القمر الصناعي الفرنسي - الإسرائيلي "فينوس" (CNES)

يرى جان إيف لوغال رئيس المركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية أن القمر الصناعي الفرنسي الإسرائيلي الذي يُطلق في بداية شهر أغسطس-آب عام 2017 من قاعدة كورو الفرنسية الأوروبية قادر على توفير أفضل الصور والمعلومات التي قدمت حتى الآن عبر الأقمار الصناعية بشأن غطاء الأرض النباتي بمختلف أشكاله.

إعلان

يزن قمر"فينوس" الفرنسي الإسرائيلي 270 كيلوغراما. واختير اسمه تيمنا بإلهة الحب والإغراء والجمال في الميثولوجيا الإغريقية أو كوكب الزهرة ثاني كواكب النظام الشمسي من حيث قربه من الشمس.

وسيعمل القمر الصناعي انطلاقا من مدار ثابت في الجو يبعد 720كلم عن الأرض لمدة سنتين ونصف السنة مبدئا. وتتمثل مهمته الأساسية في دراسة أثر الأنشطة البشرية والتغيرات المناخية في الغطاء النباتي بمختلف أشكاله أي المزارع والحقول والغابات.

وما يميز هذا القمر الصناعي أنه قادر على إرسال صور دقيقة كل يومين عن أكثر من مائة موقع من تلك التي سيطلب إليه طوال فترة استخدامه. بل إن البيانات التي سيرسلها قادرة على تحديد كل هذه المواقع أيا يكن حجمها بشكل دقيق. وقد زود القمر ببرنامج يسمح له بالتقاط صور دقيقة عما يرصده في الغطاء النباتي والتحاليل على العوامل التي تحول مبدئيا دون التقاط صور دقيقة ومنها السحب الطبيعية وتلك والتي تتشكل بسبب التلوث الصناعي.

 

وبين الأهداف التي ستعطى أولوية خاصة في إطار مهام القمر الصناعي الفرنسي الإسرائيلي مراقبة مزارع الرز في إفريقيا وآسيا والغابات الكبيرة التي تضطلع بدور كبير في امتصاص كميات كبيرة من الكربون أو في إطلاقها في الجو من خلال عدد من الظواهر منها الحرائق على سبيل المثال.

وقمر " فينوس " الصناعي الفرنسي الإسرائيلي هو ثمرة تعاون بين المركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية والوكالة الفضائية الإسرائيلية.
والملاحظ أن التعاون الفرنسي الإسرائيلي في مجال الفضاء يعود إلى عقود. ويعتبَر مهندسو الفضاء الفرنسيون والإسرائيليون من أفضل المهندسين في هذا المجال. وإذا كانت وكالة الفضاء الإسرائيلية تُطلِق بعض أقمارها الصناعية من قاعدة كورو الفرنسية الواقعة في مقاطعة غويانا، فإن بعض معدات عدد من الأقمار الصناعية الإسرائيلية من صنع فرنسي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن