تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

أي بديل للأرز والقمح في الوجبة الغذائية العربية؟

سمعي
فيس بوك

لمذا ينبغي التفكير بجدية في تخفيض الاعتماد على الرز وحتى القمح في الوجبة الغذائية العربية ؟

إعلان

يشكل الأرز منتجا أساسيا في الوجبة الغذائيةالعربية بالنسبة إلى سكان منطقة الخليج بشكل خاص. وتستورد البلدان الخليجية هذا المنتج أساسا من آسيا أو مصر البلد العربي الوحيد الذي ينتج الأرز لتلبية حاجات السوق الداخلية ولتصديره كمنتج استراتيجي. ويقول خبراء الأمن الغذائي والمائي إن هناك اليوم ضرورة في البلدان العربية الخليجية لمراجعة مكانة الأرز في الوجبة الغذائية الرئيسية لسبب بسيط هو أن إنتاج الكيلوغرام الواحد منه يتطلب استخدام ثلاثة آلاف وأربع مائة لتر من الماء. ونظرا لأن الأرز جزء هام في الوجبة الغذائية بالنسبة إلى تسعين بالمائة من سكان العالم، فإن أسعار سوقه ما انفكت ترتفع خلال السنوات الأخيرة لهذا السبب ولأسباب أخرى منها فترات الجفاف التي تطال من حين لآخر منطقة جنوب شرقي آسيا التي تُعدُّ المصدر الأساسي لإنتاج الأرز في العالم.

 

هل يعني هذا أنه يمكن استبدال الأرز بالقمح في مكونات الوجبة الغذائية الأساسية لدى المستهلكين العرب؟ كثير من خبراء التغذية يردون بالإيجاب على السؤال انطلاقا من أن إنتاج الكيلوغرام الواحد من القمح يتطلب استخدام 8 مائة لتر من الماء بدل ثلاثة آلاف وأربع مائة لترفي ما يخص الأرز. وبالتالي فإنه بإمكان المستهلكين في منطقة الخليج وفي مصر المساهمة في توفير كميات كبيرة من المياه تُستخدم لأغراض تنموية أخرى إذا استبدلوا الأرز بالقمح.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.