تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

تشغيل غربان لجمع بقايا السجائر ونفايات أخرى في منتزه ترفيهي فرنسي

سمعي
غراب يحمل في منقاره بقية سيجارة، منتزه Puy du Fou، "لافونديه"، فرنسا (RFI)

في شهر أغسطس –آب عام 2018، أصبحت ستة غربان تساهم في عملية جمع نفايات منتزه فرنسي يقع في إقليم "لا فونديه" المطل على المحيط الأطلسي. ويُعدُّ هذا المنتزه من أهم المنتزهات الأوروبية التي يزداد عدد زوارها بشكل مطرد لعدة أسباب منها حرص المشرفين عليه على تجديد أساليب عروضه الترفيهية ومضامينها، والتركيز بشكل خاص على المضامين المتصلة بتاريخ القرون الوسطى في القارة الأوروبية.

إعلان

يقول رئيس منتزه " لوبوي دي فو "Puy du Fou الفرنسي نيكولا دوفيلييه إن أحد مربي العقبان التي تُستخدم لتنشيط بعض عروض منتزه الترفيه هذا هو الذي جاءته فكرة ترويض ستة من فصيلة من الغربان يُسمى الواحد منها " غراب القيظ" بعد أن لاحظ أنها تتسلى كثيرا مع العاملين في المنتزه ولا تخافهم.

ويضيف السيد دوفيلييه فيقول إن تجربة ترويض هذه الغربان على التقاط بقايا نفايات السجائر ونفايات أخرى يُلقى بها في المنتزه بشكل متعمد أو غير متعمد لم تكن صعبة، لا سيما وأن عروض هذه الطيور جعلها مقتنعة بأنه كلما جمعت كمية من هذه النفايات، ضمِنت الحصول على مكافأة هي قطعة من البسكويت أو غيرها مما تحب هذه الفصيلة من الغربان التغذيَّ عليه.

انطلاقا من هذه التجربة، تم صنع علبة في حجم العربة اليدوية الصغيرة. وهُيئت على شكل يسمح لكل طائر يحط فوقها لإيداع ما يلتقطه من نفايات فيها بالحصول بشكل تلقائي على قطعة صغيرة من البسكويت أو شيء آخر يأكله ويمضي بعدها في مساعيه الرامية إلى البحث عن بقايا نفايات سجائر أو غيرها من النفايات داخل المنتزه أو من حوله.

ما يلح عليه المشرف على المنتزه الفرنسي الذي بدأ يُشغِّل الغربان للمساهمة في جمع النفايات، هو أن التجربة يُراد من ورائها توعية زوار المعرض بأن الطبيعية تنتظر من الإنسان المحافظةَ عليها وعلى البيئة، لأن كثيرا من الحيوانات تتحمل مسؤوليتها في القيام بهذا الدور.

ويأتي هذا الإلحاح على خلفية تزايد انتقادات صادرة عن منظمات المجتمع المدني بشأن تجارب مماثلة حصلت مثلا في الولايات المتحدة الأمريكية وفي هولندا.

فهذه المنظمة الأهلية المدافعة عن حقوق الحيوان تتنقد مشاريع ترويض الحيوانات لجمع النفايات انتقادا لاذعا لسببين اثنين على الأقل هما أن هذه الطريقة هي- حسب نشطاء المجتمع المدني - محاولة لاستعباد الحيوان من قِبل الإنسان بهدف الرغبة في إصلاح أخطاء يرتكبها الإنسان لا الحيوان، بالإضافة إلى أن تدريب الغربان على التقاط بقايا السجائر بشكل منتظم من شأنه أن يتسبب لها بشكل متدرج في أمراض صحية جراء المواد السامة الكثيرة التي تحتوي عليها هذه البقايا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.