تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

البلدان المغاربية تعرض في باريس زيوت التين الشوكي والبطاطا ومنتجات الكـمأة

سمعي
المعرض الزراعي

تحرص البلدان المغاربية ولاسيما الجزائر والمغرب وتونس على شد انتباه زوار المعرض الزراعي الباريسي السنوي من خلال منتجات جديدة. ويعزى هذا الحرص أساسا إلى اشتراك هذه البلدان المتوسطية الجنوبية مع البلدان المتوسطية الشمالية في إنتاج عدد من المنتجات الزراعية التي كانت من قبل تجلب زوار المعارض الزراعية إليها وفي مقدمتها زيت الزيتون.

إعلان

 وكانت هذه البلدان المغاربية الثلاثة وبخاصة الجزائر وتونس تتنافس في ما بينها في عدد من المعارض الزراعية الدولية عبر التمور. ولكنها اهتدت شيئا فشيئا إلى عرض منتجات غير عادية ونادرة في هذه المعارض يمكن أن يفتح لها أفقا واعدا لدى المستهلكين غير المغاربيين وبالتحديد المستهلكين الأوروبيين.

التعاونيات الفلاحية المغربية

والحقيقة أن المغرب كان سباقا منذ سنوات عديدة إلى فرض مثل هذه المنتجات في المعارض الزراعية الدولية من خلال التركيز على نشاط التعاونيات الفلاحية التي تُعدُّ المرأة فيها العمود الفقري. وتم التركيز ولا يزال في هذا السياق على زيت الأركان الذي أصبح يباع في مختلف المحلات التجارية الكبرى في البلدان الأوروبية وبلدان أخرى كثيرة.

وتُعَدُّ زيوت حبوب التين الشوكي أو " الهندية " كما يقول المغاربة أحد المنتجات المغربية الجديدة التي شدت انتباه زوار المعرض الزراعي الباريسي في دورته السادسة والخمسين والتي التأمت من الثالث والعشرين من شهر فبراير –شباط إلى الثالث من شهر مارس –آذار 2019. ويقول الشاب محسن فتحي نائب رئيس تعاونية ندى الفلاحية المغربية إحدى التعاونيات المتخصصة في إنتاج زيوت مستخرجة من التين الشوكي إن مختلف العمليات المتصلة بجمع ثمار التين الشوكي واستخراج زيوت نباتية من حبوبها ووضعها في العلب المناسبة تتم على أيادي العاملين والعاملات في التعاونية. أما السيد المهدي الريفي مدير عام وكالة التنمية الفلاحية المغربية، فإنه يحرص على التأكيد من خلال الحديث عن زيوت التين الشوكي المغربية على أن عرضها في التظاهرات الزراعية العالمية الكبرى يتم لاعتبارات عديدة من أهمها أن المخطط الأخضر الذي أُطلق في المغرب بهدي من الملك محمد السادس عام 2008 هو الذي يقف وراء جعل التعاونيات الفلاحية الصغيرة رافعة أساسية للاقتصاد الزراعي وأن زيت التين الشوكي هو اليوم في صدارة الزيوت النباتية من حيث قيمته التجارية حيث يباع اللتر الواحد منها بقرابة ألف يورو.

التين الشوكي جديد الجناح المغربي
التين الشوكي جديد الجناح المغربي

منتجات الزراعات الصحراوية الجزائرية 

والحقيقة أن الجزائر أصبحت بدروها حريصة على انتهاز المعارض الزراعية الدولية للتركيز على المنتجات الواعدة. وفي دورة المعرض الدولي الزراعي الباريسي الخامسة والخمسين شدت المنتجات المصنعة من ثمار   شجرة الخروب انتباه زوار المعرض لعدة أسباب منها أن ثمار الخروب مفيدة للصحة وتُصنع منها مواد غذائية ومستحضرات طبية عديدة بالإضافة إلى أن الجزائر تسعى اليوم جاهدة إلى استرجاع دورها التاريخي الذي كان يُنزلها في المرتبة الأولى في قائمة البلدان المنتجة لثمار الخروب لاسيما بعد أن اتضح أن للشجرة فوائد كثيرة منها أنها تتحمل الجفاف وتحمي الأشجار والنباتات والمزروعات التي تنبت تحتها.

أما في الدروة السادسة والخمسين من المعرض الزراعي الدولي الباريسي، فإن البطاطا كانت بحق أحد المنتجات التي سعى العارضون الجزائريون إلى إبرازها لأن الجزائر التي كانت من قبل تستورد هذا المنتج أصبحت تصدره إلى أسواق الخليج والأسواق الأوروبية عبر المزارع الجديدة الواقعة في المناطق الصحراوية. وهذا ما يلح عليه السيد دوبي بُونَوَّة العجال رئيس الغرفة الوطنية للفلاحة والذي يضيف قائلا إن الغرف الفلاحية الجزائرية تطمح حاليا إلى تنويع منتجات المناطق الصحراوية وتصديرها ومنها مثلا العسل البيولوجي الذي تنتجه النحلة الصحراوية.

التراث الجزائري الموسيقي في المعرض
التراث الجزائري الموسيقي في المعرض

هل ينافس الكمأ التونسي نظيره الفرنسي في المطابخ الفرنسية؟

أما أهم ما شد انتباه زوار الدورة السادسة والخمسين من دورات المعرض الزراعي الباريسي الدولي في الجناح التونسي فهو المنتجات المعدة من كمأ المناطق الصحراوية التونسية والتي عرضتها مؤسسة أسرية تسمى " سوريميكس". وتقول نور الهدى ليلي المهندسة التونسية المتخصصة في الصناعات الغذائية إن والدها هو الذي جاءته قبل ثلاثة عقود خلت فكرة جمع كمأ هذه المناطق في المواسم التي يينع فيها. ولكن رغبة الأسرة في عصرنة المنتجات المستخرجة من الكمأ أو " الترفاس" هي التي كانت وراء فكرة إنشاء مؤسسة نجحت في تصدير هذه المنتجات إلى بلدان الخليج العربية. وهي تحلم بجعل الكمأ التونسي يزاحم يوما ما في فرنسا أجود أنواع الكمأ الفرنسية.

الكمأ التونسي منتج جديد في المعرض
الكمأ التونسي منتج جديد في المعرض

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.