تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

جبران الرَّكْلاوي : هشاشة بيئة الأقاليم الجنوبية في المغرب مشكلة نأخذها في الحسبان

سمعي
جبران الركلاوي المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأقليم الجنوبية بالمملكة المغربية

يرى السيد جبران الركلاوي المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأقاليم الجنوبية بالمملكة المغربية في حديث لـ " مونت كارلو الدولية" أن هشاشة بيئة هذه الأقاليم وتعرضها أكثر من غيرها لعدة مشاكل منها الترمل وشح الموارد المائية عاملان أساسيان من العوامل التي دفعت السلطات المغربية إلى إيجاد " طرق ذكية " تأخذ في الحسبان هذه المعوقات وتساعد على تحسين ظروف سكان هذه الأقاليم الاقتصادية والاجتماعية.

إعلان

ولهذه الأسباب كان لابد حسب السيد الركلاي من بذل جهود خاصة في مجال تمدن الأقاليم الجنوبية. وتبلغ نسبته اليوم 77 في المائة بينما تبلغ نسبة التمدن على المستوى الوطني 60 فاصل ثلاثة في المائة. بل تبلغ النسبة في " جهة العيون والساقية الحمراء" وحدها 93 في المائة.

 

ويقول السيد الركلاوي إن هذه الأقاليم " أصبحت تتصدر الترتيب الوطني في مجال التنمية البشرية والولوج إلى الخدمات الأساسية والتعليم والقضاء على الأمية ونمو الدخل الفردي". وتستقطب " المرتبة الثالثة" في ما يخص الاستثمارات العمومية في البلاد.

 

أما المقاربة التي تعتمدها وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأقاليم الجنوبية بالمملكة المغربية، فإن مدريها العام يشدد بشأنها على ضرورة " إشراك الفاعلين والمجتمع المدني في إطار مقاربة تشاركية ترابية تُبنى على تعاقدات".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن