تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

مبيت جامعي فرنسي جديد بأثاث قديم

سمعي
مجمّع سكني جامعي، باريس (ويكيبيديا: https://bit.ly/2TXsZcB)

في سبتمبر –أيلول عام 2019 سيُفتتح قرب كلية العلوم بمدينة تولوز الفرنسية الواقعة في جنوب فرنسا الغربي مَبيت هو الأول من نوعه من حيث طريقةُ تزويده بأثاثه الضروري.

إعلان

وميزة هذا المبيت الجامعي الذي يحتوي على153 مسكنا يتكون من غرفة أو غرفتين أو ثلاث غرف، أن كل أثاثه سيُصنع من مواد تم استخدامها من قبل أو رُمي بها فخضعت لعملية تدوير حتى تُصبح صالحة للاستخدام من جديد.

أما الطرفان اللذان قاما بدور كبير في إنجاز هذا المشروع فهما مؤسسة متخصصة في إدارة المُجَمَّعات السكنية التي يقيم فيها متوسطو الحال أو ذوو الدخول المحدودة وهو مثلا حال الطلبة، وجمعية تحرص في كل ما تقوم به على تسهيل التواصل بين الذين يرغبون في تحسين ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية ولكن شريطة الالتزام بالدفاع عن الاعتبارات البيئية وتحويله إلى هَمٍّ يومي.

وقد عمدت هذه الجمعية إلى عقد اجتماعات مع عيِّنة من الطلبة الراغبين في الإقامة في المبيت الجامعي المزمع فتحه في سبتمبر عام 2019 لمحاولة التعرف بدقة إلى أمرين اثنين هما ما يطلبونه من جهة من الجمعية والمؤسسة التي تشرف على عملية تحويل مُجمع مكتبي إلى مبيت جامعي بشأن طبيعة الأثاث الذي يحتاج إليه هؤلاء الطلبة وأذواقهم وما هم مستعدون للقيام به من جهة أخرى طوال إقامتهم في المبيت الجامعي في إطار سلوكيات ومبادرات من شـأنها تعزيز مبادئ الاستدامة.

ويرى المشرفون على الجمعية وعلى المؤسسة اللتين تقفان وراء إنجاز مثل هذا المشروع أنه كفيل بالمساهمة في تسوية كثير من المشاكل التي يعاني منها الطلبة في فرنسا منها قلةُ المساكن المخصصة لهم وارتفاعُ أجورها إلى مبالغ لا يقدر على تسديدها جزء كبير من الطلبة. فإذا كان تأجير غرفة صغيرة الحجم يكلف اليوم أكثر من ست مائة يورو في الشهر الواحد فإنه لن يتجاوز في المبيت الجامعي الجديد في مدينة تولوز 360 يورو.

ومما يشد الانتباه في هذه التجربة أن عدة مؤسسات تُعنى بالاقتصاد التضامني في مدينة تولوز وضواحيها تعهدت بتلقين سكان المبيت الجامعي الجديد مبادئ الاقتصاد الأخضر على نحو يسمح لهم بالحد من نفقاتهم من جهة لتلبية حاجاتهم الأساسية، وبإيجاد مواطن عمل موسمية من جهة أخرى تتيح لهم الحصول على مزيد من الدخل دون أن يكون ذلك على حساب الدراسة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن