تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

طرق تقليدية مفيدة للحفاظ عل التنوع الحيوي والتصدي للظواهر المناخية القصوى

سمعي
الصورة (pixabay)

تدعو الجمعيات المهتمة بالزراعة والتنوع الحيوي والتغير المناخي وانعكاساته منذ سنوات المنظمات والهيئات الدولية التي تُعنى بهذه المواضيع لإصدار دليل عالمي عن حسن التدبير في ما يخص مختلف الطرق التقليدية المتصلة بفترات الجفاف التي تطول أكثر من اللزوم وانجراف أتربة الأراضي الزراعية وغير الزراعية بسبب الأمطار التي تنزل بغزارة فتتحول بسرعة إلى فيضانات بسبب الظواهر المناخية القصوى.

إعلان

أكدت دراسات علمية كثيرة أن طريقة الاستزراع السمكي في مزارع الأرز في جنوب الصين وفي بلدان آسيوية أخرى أثبتت مساهمتها الفعالة في خفض الاعتماد على المبيدات والأسمدة الكيميائية المُخصِّبة من خلال استفادة المزروعات من مخلفات الأسماك باعتبارها أسمدة عضوية.

وصحيح أن هذه المبيدات تقضي على آفات كثيرة تطال المحاصيل الزراعية، ولكنها تتسبب في الوقت ذاته في هلاك كثير من الحيوانات والنباتات الأخرى التي تساهم إلى حد كبير في الحفاظ على التنوع الحيوي. والملاحظ أن تقنيات الاستزراع السمكي التقليدية في مزارع الأرز كانت قد ظهرت في الصين قبل ألف ومائتي عام.

كما تأكد من خلال دراسات أخرى أن طريقة حرق الغابات بشكل موضعي في أستراليا على يد سكانها الأصليين طريقة ذات جدوى كبيرة على الصعيدين الاقتصادي والبيئي. فهي تساهم من جهة في إعادة تجديد حيوية الغابات التي كان هؤلاء السكان يستمدون منها الجزء الأكبر من حاجاتهم الغذائية. وهي تتيح من جهة أخرى لكثير من الحيوانات الهرب من المواضع المحروقة إلى مواضع آمنة.

زد على ذلك أن الأماكن المحروقة التي يتم اختيارها في مواضع تبعد عن بعضها البعض تسمح بعدم احتراق الغابات كلها في وقت واحد في الحالات القصوى، ومنها مثلا حالة فترات الجفاف التي تطول أو حالة هبوب الرياح العاتية القادرة على حمل ألسنة اللهب من أشجار إلى أشجار أخرى بعيدة عنها.

ومن الطرق التقليدية التي أثبتت جدواها في تخفيف أثر الظواهر المناخية القصوى تلك التي يلجأ إليها سكان المناطق الجبلية في تنزانيا في تعاملهم مع المياه المطرية الغزيرة. فهم يعمدون إلى تسلق الهضاب والجبال وحفر حفر تحتفظ بجزء هام من هذه المياه وتحول بالتالي دون انجراف أتربة السهول التي تحتها بفعل قوة السيول.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن