تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

تزويد المدن بالمواد الغذائية رهان صحي وبيئي مُهم

سمعي
زراعة الفراولة في بيوت محمية (pixabay)

في غالبية المدن الكبرى الواقعة في بلدان الاتحاد الأوروبي، أصبحت المجالس البلدية حريصة منذ سنوات على عقد مؤتمرات وطاولات مستديرة وحلقات نقاش متجددة حول سبل تجاوز المشاكل والعراقيل التي تحول دون تزويد سكان هذه المدن بشكل منتظم بالغذاء الذي يستفيد منه الجسم وعلى نحو يخدم مبادئ الاستدامة في الأوساط الحضرية.

إعلان

ومن هذه المشاكل الحصول على خضر وفواكه غير طازجة ومشبعة برواسب الأسمدة الكيميائية. وقد احتدت بعد أن اتضح أن مسالك توزيع مثل هذه المواد تحاول إغراء جيوب المستهلكين في المدن عبر الخضر المستوردة ومحاولة بيعها بأسعار مقبولة ولكن على حساب الأمن الصحي الغذائي.

ومن الوسائل التي تسمح اليوم بمواجهة هذه المشكلة في عدد من المدن الأوروبية الكبرى توسيع الحيز المخصص للزراعة الحضرية أو شبه الحضرية من جهة وإقامة شراكات مع منتجين زراعيين ينشطون غير بعيد عن المدن لتزويد أسواقها الأسبوعية بما ينتجونه وللحصول بالتالي طوال فصول السنة على مواد طازجة.

وإذا كانت كميات الخضر التي يتم الحصول عليها عبر الزراعة الحضرية تساهم حتى الآن في تلبية جزء قليل جدا من حاجات سكان المدن الأوروبية من الغذاء، فإن مردوديتها الإنتاجية ما انفكت تتحسن عبر تطور تقنيات الفلح الحديثة بسرعة عجيبة. زد على ذلك أنه اتضح أنه بالإمكان استخدام أقبية المباني وكهوفها وحتى جدرانها لزرع خضر وأشجار مثمرة عبر طرق الزراعة العضوية.

بل إن عددا من المنتجين الزراعيين أصبحوا منذ سنوات قادرين على تزويد بعض المحلات التجارية الباريسية بالفراولة أو الفريز التي يتم الحصول عليها داخل حاويات. وتُزرع الفراولة في قاع كل حاوية وعلى جدرانها وفي السقف أيضا بفضل تقنيات الفلح الجديدة المتطورة.

وكان تزويد أسواق المدن الكبرى في أوروبا ومحلاتها التجارية المخصصة للمواد الغذائية عملية تساهم أحيانا في شل حركة السير وفي تلويث هواء المدن من خلال الشاحنات التي تُنقل عبرها هذه المواد. ولكنه اتضح شيئا فشيئا أنه بالإمكان تخصيص مسالك خاصة للنقل من خارج المدن إلى داخلها عبر عربات لا تحدث ضجيجا ولا تعطل حركة السير ولا تلوث الجو. وقد بدأ استخدام مثل هذه المسالك في بعض المدن الهولندية مثلا منذ عدة سنوات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن