تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

قمة بغداد والمتغيرات في المشهد العربي

سمعي

مع انعقاد القمة العربية في بغداد يكون قد مضى اثنان وعشرون عاما على آخر مؤتمر قمة استضافته العاصمة العراقية في ربيع عام 1990. بين التاريخين تغير المشهد العراقي وتبدل المشهد العربي وانقلبت الأولويات ،ولكن ماهو الإسهام الذي ستقدمه هذه القمة التي تتميز بمستوى تمثيل ربما الأدنى منذ تأسيس جامعة الدول العربية

إعلان
 
عنونت صحيفة القدس العربي  افتتاحيتها بالتالي: "قمة بلا نكهة".وكاتب الافتتاحية عبد الباري عطوان، هو ضيف "نافذة على العالم"، إلى جانب المحلل السياسي في إذاعة مونت كارلو الدولية خطار ابو دياب.  
 
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.