تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

الاقتصاد الأسباني في غرفة الإنعاش الأوروبية

سمعي

بعد ايرلندا والبرتغال واليونان، ها هي اسبانيا تقف على شفير الانهيار الاقتصادي أو الإفلاس، مما استدعى تدخل الاتحاد الأوروبي ومنحها قرضا بقيمة مئة مليار يورو لتعويم مصارفها.

إعلان

ولكن هل سيكفي هذا الدعم في إزاحة شبح التقشف والإصلاحات الهيكلية بما في ذلك زيادة الضرائب، وهل ستصل العدوى الأسبانية إلى دول أخرى في منطقة اليورو؟
 
يحاور كمال طربيه في برنامج "نافذة على العالم" الخبير الاقتصادي المغربي إدريس ريحاوي و المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية خطار ابو دياب.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن