نافذة على العالم

اليمين الفرنسي: ضرب تحت الحزام !

سمعي
إعداد : كمال طربيه

بعد انتظار دام ليلا ونهارا حفل بالشائعات والاتهامات، فاز جان فرانسوا كوبيه برئاسة الحزب اليميني الرئيسي المعارض "الاتحاد من اجل حركة شعبية" متفوقا على منافسه رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون بـ89 صوتا فقط لا غير من أصل حوالي مائة وخمسين ألف ناخب من أعضاء الحزب !

إعلان

ولدت هذه النتيجة التي سبقتها اتهامات بالتلاعب والتزوير أزمة سياسية وأخلاقية داخل هذا الحزب،
فيما اعتبرها البعض مؤشرا على وجود أزمة اشمل وأوسع تطاول اليمين وربما الطبقة السياسية الفرنسيةكاملة بيمينها ويسارها.
 
عن هذه الأزمة بأسبابها وتداعياتها يستضيف كمال طربيه في برنامج "نافذة على العالم" الصحافي والكاتب السياسي بشير هلال والمحلل السياسي خطار أبو دياب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن