تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

مهمة الإبراهيمي أو اللعب في الوقت الضائع

سمعي

انتهت محادثات الأخضر الإبراهيمي في دمشق بالدعوة إلى تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة لحين إجراء انتخابات في سوريا..المشكلة أن الإبراهيمي أغفل عن عمد التطرق إلى مصير الرئيس بشار الأسد الذي يبقى العقدة الأصعب في أي حل مطروح للأزمة السورية، ومن هذا المنطلق يصح التساؤل عما إذا كانت مهمة الإبراهيمي قد انتهت إلى فشل كامل أم نصف فشل ؟

إعلان

 هذا السؤال وسواه يطرحه كمال طربيه على الكاتب السياسي والمعارض السوري البارز ميشال كيلو وعلى المحلل السياسي لدى إذاعتنا خطار أبو دياب..

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن