تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

في الرمادي: معركة وطن أم طائفة؟

سمعي
مليشيات شيعية باتجاه الرمادي ( رويترز27-05-2015)

أثار وضع عملية استعادة الرمادي والأنبار تحت اسم "لبيك يا حسين" عاصفة من الاعتراض والتخوف صدرت حتى عن المرجعيات السياسية والدينية لدى شيعة العراق ولكن، هل يشكل هذا الاعتراض ضمانة دون تحول معركة تخليص الانبار من براثن تنظيم داعش إلى أعمال ثأرية بين السنة والشيعة؟ في نافذة على العالم يحاور كمال طربيه الباحث السياسي العراقي هشام داوود والمحلل السياسي لدى إذاعتنا خطار أبو دياب.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن