تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

محادثات السلام السورية تؤكد على دور روسيا المحوري و واشنطن تقر بذلك

سمعي
لافروف و كيري يغادران بعد مؤتمر صحافي بينهما في الكريملين موسكو 24 آذار(رويترز)

حدد الموفد الأممي ستيفان دي ميستورا يوم التاسع من نيسان أبريل القادم موعدا لاستئناف مفاوضات السلام و ستتطرق الجولة القادمة إلى مسألة الانتقال السياسي بعد تحديد مبادئ مشتركة للعملية السياسية، لا تشير إلى ما سيكون عليه مصير الرئيس السوري مع البقاء في العموميات عبر المطالبة بحكم موثوق و شامل و غير طائفي.

إعلان
نجح الموفد الأممي في إيجاد نقاط مشتركة بين طرفي الأزمة منها المحافظة على وحدة الأراضي و السيادة السورية، نبذ الإرهاب، عودة اللاجئين و إطلاق السجناء.
 
أما الجديد فقد أتى من محادثات وزير الخارجية الأميركي في موسكو حيث كشف جون كيري عن اتفاق على تسريع الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي في سوريا و العمل على إقناع الرئيس السوري بشار الأسد بالانخراط الكامل في محادثات بشأن الانتقال السياسي.
 
-           تراخي الحرب البادرة بين واشنطن و موسكو حول سوريا
-           هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الجانبان عن ملامح العملية السياسية
-           تعزيز الهدنة القائمة و رغبة بتحويلها إلى وقف شامل لإطلاق النار
-           روسيا لم تكن مقتنعة بالانتخابات البرلمانية التي دعا إليها الرئيس السوري بشار الأسد في 13 من نيسان
-           إتفاق أميركي روسي ضمني على أن لا يرشح الرئيس السوري بشار الأسد نفسه في الانتخابات الرئاسية عام 2017
 
ضيوف الحلقة
رائد جبر مدير مكتب صحيفة الحياة في موسكو
خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن