تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

"مؤسسة إسلام فرنسا" ... ما لها وما عليها؟

سمعي
مدخل مسجد باريس ( أرشيف)

حلقة برنامج "نافذة على العالم"، ناقشت موضوع إعلان وزير الداخلية الفرنسية برنار كازنوف عن تشكيل مؤسسة تحمل اسم مؤسسة «إسلام فرنسا"، بهدف ترسيخ الدين الإسلامي، بشكل أفضل، في قيم الجمهورية الفرنسية، وذلك وسط نقاشات محتدمة في هذا البلد الذي ضربه الإرهاب في الأشهر الأخيرة.

إعلان

ضيوف الحلقة:
 
أحمد جاب الله، رئيس المجلس الشرعي الإسلامي الفرنسي والدكتور خطار أبو دياب، المحلل السياسي الدائم لمونت كارلو الدولية.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.