تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل انحسر الإسلام السياسي في الأردن؟ ولمصلحة من؟

سمعي
البرلمان الأردني( رويترز)

يقبل الأردن على انتخابات تشريعية دخلت فيها جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية "حزب الجبهة الإسلامي" بأكثر من عشرين قائمة رغم عدم حيازتها تصريحا قانونيا للعمل كحزب سياسي. فهل تكرس الانتخابات الأردنية عودة الإخوان في صيغة توافق جديد مع السلطة أم أن الاسلام السياسي قد انحسر في الأردن؟ ولصالح من ؟؟

إعلان

ضيفا البرنامج :

من عمان، الكاتب والمحلل السياسي حمادة الفراعنة.

وعبر الهاتف، الدكتور خطار أبو دياب أستاذ العلوم السياسية والمستشار السياسي لمونت كارلو الدولية.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.