تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ما سر عودة مسألة "الحركة الجزائريين" إلى صدارة الحدث في فرنسا؟

سمعي
فرانسوا هولاند خلال إلقاء كلمته أمام الحركة الجزائريين ( رويترز 26-09-2016)

اعترف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بتقصير فرنسا ومسؤوليتها التاريخية في التخلي عن "الحركة الجزائريين" وهم المحاربون الجزائريون الذين حاربوا إلى صفوف الجيش الفرنسي في حرب التحرير الجزائرية.

إعلان
 
وقبل اعتراف هولاند هذا، وهو الأول من نوعه في تاريخ فرنسا، تحدث الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي عن قضية الحركة على أنها قضية كل فرنسا. 
 
فما السر في عودة قضية "الحركة" إلى واجهة الحدث السياسي الفرنسي؟ وما هي تداعيات اعتراف الرئيس هولاند؟ معنويا وسياسيا؟
 
ضيفا البرنامج: 
 
عبر الهاتف من مدينة ليون، د.توفيق برقو، أستاذ العلوم السياسية
وفي الاستوديو د. خطار أبو دياب، أستاذ العلوم السياسية والمستشار السياسي لمونت كارلو الدولية.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن