نافذة على العالم

إرث أوباما في البيت الأبيض

سمعي
الرئيس الأمريكي باراك اوباما ( رويترز )

يغادر الرئيس الأميركي بارك أوباما البيت الأبيض بعد انقضاء ولايتيه الرئاسيتين، تاركا وراءه إرثا داخليا وخارجيا.داخليا أوباما وصل إلى الرئاسة في وقت كانت البلاد والعالم يعيشان على وقع ازمه مالية عالمية بعد إفلاس مصرف ليمين اندر بروزرس الأميركي، قلص في ثمانية أعوام نسبة البطالة إلى النصف لتصل إلى نحو 5 بالمئة.

إعلان

استطاع أوباما إنجاز مشروع الرعاية الصحية الذي يظل باكورة منجزاته الداخلية مع إعادة العلاقات بين واشنطن وهافانا، نفذ أوباما وعوده الانتخابية، أعاد الجيش الأميركي من ساحات القتال في العراق وأفغانستان ولم يُدخل الولايات المتحدة في حروب جديدة بسوريا وإن اختلفت التقييمات إن كانت خطوة إيجابية أو سلبية.

وشهد عهده الرئاسي أزمة مع الكونغرس الذي رفض إقرار الميزانية العامة للبلاد ما أدخل الولايات المتحدة في شلل شبه كامل، لا يُغيبُ من عهد أوباما الرئاسي تصاعد أعمال العنف واتهام الشرطة بارتكاب تجاوزات ضد الأميركيين السود مع أن أوباما يظل أول رئيس أسود تنتخبه الولايات المتحدة، ولم يستطع أوباما إقرار قانون لمنع بيع الأسلحة رغم محاولاته الحثيثة.

ضيوف الحلقة
حسن منيمنة: أستاذ في معهد الشرق الأوسط في واشنطن
خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن